الرئيسية » مقالات » مصر ملك وكتابة/الخبر

مصر ملك وكتابة/الخبر

طارق سالم

اقتباس هذا العنوان من برنامج ملك وكتابة بقناة النادي الأهلى المصرى وليسمح لى مقدموا البرنامج على اقتباس هذا العنوان ليكون لمصرنا الجميلة والتى هي في حاجة ماسة أن تتوج كملكة على عرش العالم وأيضا يكون كتابها وشعبها يسعون إلى أن تكون دائما هي الملك .
مصر هي الملك بالفعل منذ نشأتها هي الملك بموقعها الجغرافي المميز هى الملك بشعبها المختار الذي جعلها بمكانة الأم وأصبحت مصر أم لكل فرد بها ومن صفات الأم الحب والحنان والاحتواء والدفئ والتضحية وهي لعبت بالفعل دور الأم للعمل على تأمين مستقبل شعبها فمهدت أرضها للعيش بها وجملت نيلها للشرب منه وأصبح من يرتوى منه شربة لن يظمأ بعدها أبدا .
مصر هي الملك من خلال كتابها وعلماؤها عبى مر العصور الذين عملوا وجاهدوا من خلال أقلامهم وكتاباتهم على أن تظل مصر صاحبة التاج وأن تظل رافعة الرأس والهامة بين الأمم حتى وهم خارج الحدود كانت أقلامهم وسيرتهم التى أبهرت العالم بعلمهم وتفوقهم في جميع المجالات لهى خير سفير لأمهم التى ولد على أرضها وتربي بين أحضانها وشرب من نيلها .
واليوم ما أحوجنا أن تظل مصر هي الملك بالحفاظ على عاداتنا وتقاليدنا المصرية الأصيلة التى زرعتها في قلب كل منا وأن نعمل على أن تكون مرفوعة الهامة بين الأمم من خلال العمل والجهد والتضحية والحفاظ على معتقداتها بالضمير الحي لكل منا وأن تكون كل حياته منصبة لها هي لا ينشق عن الصف الذي وحدته وألا يشرد بالفكر الضال الذي يهدم ولا يبنى .
مصر هي الملك على مر الأزمنة والعالم كله يشهد لها بأنها صاحبة العرش على وجه الأرض ويعلم أن الأمن والأمان هو بمصر ومصر فقط من خلال رب الأرض والسماء بذكرها في كتابة الكريم بقوله تعالى في سورة يوسف (القول في تأويل قوله تعالى : فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ (99)
ذُكرت مصر في القرآن الكريم خمس مرات في الآيات التالية:
وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّءَا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا
وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ
فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُواْ مِصْرَ إِن شَاء اللّهُ آمِنِينَ
وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ
اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ..، سورة البقرة، جزء من الآية 60.
الآن ما هو دور الكتابة على مصر الحبيبة والكتابة هنا كناية عن كل من يكتب ويسطر بقلمه على مصر لابد أن يتحرى الدقة وأن يتقى الله فيما يكتب وأن يظل قلمه هادفا وبناءا مبرزا كل الإيجابيات ويضيف إليها من خلال الكتابة الواعية والتى تنير للشعب طريقه ويفتخر ببلده و ويخلص لها .
وأن تكون الكتابة هذه هي القطار الحقيقي الذي يلحق به كل الشعب بكافة فئاته المثقفة والعادية والعمالية والبسيطة كل منهم يريد أن يقف عند محطته ليلحق بركب التقدم والعمل الجاد دون تكاسل أو خذلان سواء بالنفس أو الجهد أو الروح بالتضحية من أجلها والدفاع على أرضها ضد أى عدوان غاصب أو معتد غاصب الفكر جاهل بقيمة الملك ويريد أن يقدم السم والفكر الشارد من خلال كتاباته الضالة والتى هي بالأخير سوف ترد عليه ويحاسب عليها أمام الله أولا ثم أمام أهل بلده ثانيا ويصبح صاحب هذا الفكر العاق كالغنمة الضالة والشاردة التى يأكلها الذئب .

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏سماء‏، و‏ليل‏‏، و‏‏ناطحة سحاب‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏ماء‏‏‏

ارسال :

عن ramadan kamal

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نصيب الأسد…روعة محسن الدندن…سوريا

كما كل يوم كنت أذهب إلى صالة الأفراح لأقوم بتصوير حفلات الأعراس التي تقام داخل الصالة أو خارجها أحيانا تكون هذه الحفلات في فنادق فخمة أو البيوت ونتواجد قبل بدء ...