اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » الاخبار » تمكنت الأجهزة الأمنية المصرية من تحديد هوية المسئول عن العمل الإرهابى قرب معهد الأورام/الخبر

تمكنت الأجهزة الأمنية المصرية من تحديد هوية المسئول عن العمل الإرهابى قرب معهد الأورام/الخبر

متابعه/مني الحسيني

قال مساعد أول وزير الداخلية المصري الأسبق والخبير الأمني البارز اللواء محمد نور الدين، إن الأجهزة الأمنية المصرية استطاعت تحديد هوية المسؤول عن العمل الإرهابي قرب معهد الأورام.

“حسم” تنفي علاقتها بالتفجير الإرهابي عند معهد الأورام بمصر
وأشار اللواء المصري البارز إلى أنه من خلال الفحص لجثث القتلى في حادث معهد الأورام، تمكنت الجهات الأمنية من تحديد اسم وهوية المسؤول عن الحادث الإرهابي، والذي قتل خلال الانفجار.

وأكد أن الأمن المصري تكتم على اسمه لأسباب أمنية، حيث ستكون هناك مداهمات وشيكة للقبض على عناصر حسم،

وشدد على أن إعلان وزارة الداخلية المصرية مسؤولية حركة “حسم” التابعة لجماعة “الإخوان” المسلمين عن الحادث جاء بناء على فحص الـDNA.

وتشير التقديرات إلى أن السيارة كان يتم نقلها إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ عملية إرهابية، حيث توصلت التحريات الأولية، إلى وقوف حركة “حسم” وراء تجهيز السيارة استعدادا لتنفيذ العملية الإرهابية بمعرفة أحد عناصرها.

من جانبه، قال الصحفي المتخصص في شؤون الأمن القومي أحمد رفعت إن نفي حركة “حسم” مسؤوليتها عن العمل الإرهابي قرب معهد الأورام، جاء ليحقق عدة أهداف، أولها الاعلان ضمنيا عن استمرار التنظيم وأنه قادر على التعامل الإعلامي، وهي رسالة للإخوان ترغب في رفع معنوياتهم خصوصا أن الدولة المصرية تعهدت بالقضاء على البنيه التحتية للتنظيمات الإرهابية.

ونوه بأن الأمر الثاني هو أن العملية فاشلة بالأساس لم يسقط فيها المستهدف الدائم للأعمال الإرهابية وهو ضباط وجنود ومنشآت أمنية، بل أصابت مرضى ومواطنون عاديون حازوا تضامن وتعاطف العالم كله، بالإضافة إلى أن التملص من الجريمة مطلوب.

أما الأمر الثالث فهي محاولة إلصاق التهمة بالأجهزة المصرية كعادة الإخوان من خلال تفجير الأسئلة عن بسطاء المصريين عن الفاعل الحقيقي بعد نفي حسم.

وكانت الداخلية المصرية قد أعلنت أن الأجهزة المعنية انتقلت وقامت بإجراءات الفحص والتحري وجمع المعلومات حيث توصلت لتحديد السيارة المتسببة في الحادث وتحديد خط سيرها، حيث تبين أنها إحدى السيارات المبلغ بسرقتها من محافظة المنوفية منذ بضعة أشهر، كما أشار الفحص الفني إلى أن السيارة كان بداخلها كمية من المتفجرات أدى حدوث 
التصادم إلى انفجارها

ارسال :

عن Samia Ibrahim

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبور آخر الى مستقبل أفضل

كتب : سامى ابورجيلة افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم الأحد عددا من المشروعات القومية عبر تقنية الفيديو كونفرانس، حيث تم افتتاح 7 مشروعات للاسكان المتوسط، و4 مشروعات للإسكان الاجتماعي. وشملت ...