اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » الرئيسية » * لَبَنُ الجَمرِ ..*/الخبر

* لَبَنُ الجَمرِ ..*/الخبر

شعر : مصطفى الحاج حسين .

… بَلْ كَانَ النَّهرُ يَتَدَفَّقُ

مِنْ رَمَادِ نَزِيفِي

والضَّوءُ يَدلُفُ مِنْ ثُقُوبِ وَجَعِي

إلى عُمقِ المَوجِ الخَشِنِ

يَدِي على السَّحَابِ الأجرَدِ

تُضَمِّدُ لَهِيبَ الأفُقِ

والنَّدى يرسُمُ لِلفَجرِ الدُّروبَ 

والشَّمسُ عَالِقَةٌ في خَوذَةِ العَسكَرِ

مَوتٌ يُسَابِقُ الرِّيحَ 

يَعتَلِي رَفِيفَ الوَردِ

وَيُهَاجِمُ حُصُونَ الفَرَاشَاتِ

أينَمَا تَنَفَّسَ الرَّحِيقُ

وَزَّعتُ دَمعَتِي على صَخرِ الشَّوَاطِئِ

وَأعطَيتُ لِلمَوجِ شَرَابَاً

مِنْ حُرُوفِ الانتِظَارِ

لِمَنْ أشكُو هَذَا الزَّمنَ المُتَعَجرِفَ ؟!

وَلِمَنْ أفشِي بِهَوَاجُسِي المُقفَلَةِ ؟!

فَتَحتُ أبوَابَ صَحرَائي

على السَّرَابِ المَاجِنِ

وَشَرِبْتُ مِنْ لَبَنِ الجَمرِ

قَهرَاً زُلالاً

وَرُعَافَ الشَّوكِ

وَحَنظَلَ الضَّغِينَةِ

فأنَا مَنْ يَحتَرِقُ

كُلَّمَا وَضَعَتْ حُرَّةٌ مَولُودَهَا

فِي صَحنِ الغُربَةِ الصَّدِئِ 

وَحُوصِرَتْ بِالتَشَرُّدِ الصَّفِيقِ

لا الأرضُ تَقتبَلُ خُطُوَاتِي

ولا السَّماءُ تُقِرُّ بِأجنِحَتِي

ولا مَجلِسُ الأمنِ يَنظُـرُ في أمري

مُجَرَّدٌ مِنَ الرِّئتَينِ أنا

مَحرُومٌ مِنْ لُغَتِي

وَلِكَي أملِكَ قَبرَاً

عَلَيَّ أبرزُ جَوَازَ سَفَرِي

وَأنا مِنْ وَطَنٍ 

قَلَّدَ جِنسِيَّتِي لِلقَاتِلِ الغَرِيبِ *

ارسال :

عن Samia Ibrahim

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صباح الخير يا عرب_ الشاعرة/اعتدال الدهون_ جريدة الخبر

**** صباح الخير يا عرب *****   من أيقظني من حلمي لأخطو على سراط الصحو من أيقظني من طفولتي لأغدو كبيرا ضمن كبار يلعبون لعبة الشر من أيقظني من طمأنينتي ...