اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » مقالات » اغتنم النفحات

اغتنم النفحات

بقلم : إبراهيم عمار

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :

– إن لربكم فى أيام دهركم نفحات فتعرضوا لها ، لعله أن يصيبكم نفحة منها فلا تشقون بعدها أبدا .
– واليوم هو يوم التروية ، وغدا يوم عرفة ، وهو من أيام النفحات .
– وديننا يحثنا على التعبد والدعاء والاستغفار فى كل وقت ، وخاصة فى أيام وليالى النفحات ، وفى وقت السحر .
– و لقد ميز الله سبحانه فئة المستغفرين بالأسحار ، وذكرهم من بين الفئات التى تطلب منه المغفرة والوقاية من عذاب النار ، حين يقول سبحانه :
الذين يقولون ربنا إننا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار . الصابرين والصادقين والقانتين والمستغفرين بالأسحار (آل عمران 16 ، 17)

 ومعروف أن وقت السحر ، هو وقت الثلث الأخير من الليل إلى قبيل طلوع الفجر ، وهو الوقت الذى قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله سبحانه ينزل فيه إلى السماء الدنيا ، ويستجيب للداعين ، ويغفر للمستغفرين .

 وهل معنى ذلك أن الله لاينزل إلى السماء الدنيا إلا فى وقت السحر ؟ طبعا الإجابة بالنفى ، لأن الله سبحانه يريد أن يتكرم على الذين ينامون الليل كله لأى سبب ولغيرهم ، لذلك فقد اختار سبحانه يوم عرفة ، لينزل إلى السماء الدنيا فى نهاره ، حتى لا يكون لأحد حجة .

بقى أن أذكرك مرة ثانية بأن غدا يوم عرفة ، وفيه فرصتك ، فهل أعددت برنامج عبادتك فى نهاره ؟

وأذكرك أيضا أخى المسلم ، أنه إذا كان الله قد أخفى عنا ليلة القدر ، لزيادة الاجتهاد فى شهر الصوم ، فإنه سبحانه أخبرنا بيوم عرفة وحدده ، ومع ذلك فإن البعض يتغافل عنه ، ويضيع الفرصة التى أنعم الله بها عليه .

فهيا يا أخى للعبادة فى هذا اليوم ، والابتهال والدعاء والاستغفار ، وحاول أن تخلو بنفسك فى عشية هذا اليوم ، وهى مابين العصر إلى المغرب ، لتنال الحسنى ، وتحصل على القبول من الله سبحانه .

 اللهم بلغنا يوم عرفة وغيره من أوقات نفحاتك ، وبلغنا التوفيق والسداد والإخلاص فى عبادتك .

 

ارسال :

عن Mahmoud Abdelatif

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وتبقى الأخلاق_بقلم/ أبو عمر_جريدة الخبر

وتبقى الأخلاق بقلمي أبو عمر ما أجمل أن نتدثر بالأخلاق ،فلولا الأخلاق لانهارت منظومة القيم ،فهي من تحفظ للمجتمع ماء وجهه،بها نرتقي ونسمو ،وتستقيم الحياة،فهي الظل الذي نستظل به وسط ...