اخر الاخبار
الرئيسية » الرئيسية » شباب مصر حائط الصد الأول لحماية مصر/الخبر

شباب مصر حائط الصد الأول لحماية مصر/الخبر

كتب : جمال اسماعيل
شباب مصر مثل جيش وشرطة مصر غير قابلين للإستقطاب أو الإختراق أو الإستسلام أو التوجيه من أى قوى . الجيش المصرى هو الشعب المصرى والشعب هو الجيش والشباب هم المستقبل الذى سيحمل الراية . السلاح الجديد الذى لجأت إليه الجماعة الإرهابية والأجهزة التى تقوم بتمويلها يعرف بحروب الجيلين الرابع والخامس التى تستخدم فيها نشر الأخبار الكاذبة لتهديد أمن وسلامة المجتمع، والتشكيك فى قدرة الدولة على البناء والتعمير وتطبيق العدل والقانون . والإساءة إلى قيادات الدولة . والسيطرة على عقول الشباب . وتحريضهم على العنف وقتل الروح المعنوية لدى الشباب وإثارة البلبلة . وتزييف الوعى . الإخوان يحاولون إسقاط مصر عن طريق إستخدام سلاح الشائعات . بعد فشلهم فى تحقيق هدفهم عن طريق العمليات الإرهابية التى تصدت لها قوات الجيش والشرطة . لقد هزمنا الإرهاب بالسلاح والعزيمة والفداء والتضحية . كذلك قادرون على هزيمة الشائعات بسلاح فتاك آخر وهو سلاح العلم والمعرفة وعدم ترويج الشائعات لنحمى شبابنا من الإختراق . وسنكسب الرهان الذى راهن عليه الرئيس السيسى بأن شباب مصر هم أهم شريحة بل الأكثر أهمية فى المجتمع والذين يشكلون ملاح المستقبل وهم حالياً نصف الحاضر وكل المستقبل . السيسى قرر تقريب وجهات النظر مع الشباب لخلق شباب قادر على تحمل أعباء التنمية . وقادر على المشاركة الفعلية فى الحياة العامة بإعتبارهم الثروة الحقيقية للدولة ويملكون الطاقة والقدرة على نقل الدولة إلى مرحلة أفضل . يراهن الرئيس السيسى على وعى شباب مصر ويعتبره حائط الصد الأول لحماية الدولة من خطر الشائعات وإطلاق الأكاذيب التى يروجها الفاقدون للروح الوطنية . محاولة الجماعة الإرهابية فى تحقيق أهدافها المريضة . صوبت سلاحها الجديد إلى عقول الشباب المصرى عبر السوشيال ميديا ووسائل التواصل الإجتماعى . فى عالم يعج بالأحداث والإضطرابات والشائعات التى تروج لها الجماعة الإرهابية وهذا ليس عملاً عشوائياً . ولكنها خطط ممنهجة من القائمين عليها ومطلقيها لإثارة الغضب المجتمعى . وتغذيه روح التناحر بين فئات المجتمع وصولاً إلى هدم الدولة من الداخل بإستخدام سياسة النفس الطويل . وتعتقد جماعة الإخوان الإرهابية أن شباب مصر هم طريقهم لتنفيذ مخططهم فى إسقاط الدولة . من خلال كتائبها الإلكترونية وسخرت أجهزة مخابرات عالمية إمكانياتها لمساعدة «كلاب الخراب» لهذه الجماعة على إختراق الشباب بالمعلومات الكاذبة . كما حاولت خداع البسطاء بالفيديوهات المفبركة للإساءة الى قيادات الدولة . شباب مصر هم قادة المستقبل وسيكونوا عند حسن ظن الرئيس وحسن ظن مصر بهم . ولن يسمحوا للجماعة الإرهابية بإحباط روحهم المعنوية عن طريق الشائعات المغرضة والمفبركة التى تطلقها بتمويل خارجي . وسوف تكسب مصر الرهان . وتنكسر جميع المحاولات الخبيثة للإخوان الإرهابية فى هدم الوطن . أمام وعى الشباب وثقته فى رئيسه وقواته المسلحة وشرطته.
كل المستقبل للشباب الواعى . أما المأجورون والجواسيس والخونة والممولون من الخارج فمكانهم الطبيعى مذبلة التاريخ .

ارسال :

عن Samia Ibrahim

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ندوة بعنوان ( الجيل الرابع معركة السيطرة على العقول) لمركز اعلام المحلة الكبرى بمقر مدرسة الشهيد مالك مهران .

محافظة الغربية المحلة الكبرى / سامى خضر نظم مركز اعلام المحلة الكبرى التابع للهيئة العامة للاستعلامات [ رئاسة الجمهورية ] ندوة بعنوان { حروب الجيل الرابع معركة السيطرة على العقول ...