اخر الاخبار
الرئيسية » الاخبار » السفير فؤاد الشناوي يقدم تحليلا عن المذبحة الإرهابية فى فرنسا (جريدةالخبر )
السفير

السفير فؤاد الشناوي يقدم تحليلا عن المذبحة الإرهابية فى فرنسا (جريدةالخبر )

كتب محمد صلاح
قدم السفير فؤاد الشناوي سفير المباحثات الدولية فى الامم المتحدة شرحا مفصلا عن المذبحة التي هزت فرنسا ومعها الاعلام العالمي حينما قام شرطي فرنسي بطعن وقتل اربعة من زملائه واصابة اثنين اخرين بجراح خطيرة فى قلب مقر شرطة باريس.
وذكر سيادته انه حتى الآن لم تتضح الاسباب والدوافع الحقيقية وراء هذه المذبحة فمن خلال بعض التسريبات الاعلامية الفرنسية ذكرت ان هذا الشرطى يعاني من حالة اكتئاب واحباط شديد نتيجة سوء معاملة رؤساءه. كما ان هناك مصادر اخرى ذكرت انه منذ قرابة عام ونصف تزوج من سيدة مسلمة واعتنق الاسلام وبدات ميوله فى التطرف الديني تجتاح معتقداته.
ومما هو جدير بالذكر ان هذا الشرطي كان يعمل بالقسم المخابراتي لجمع المعلومات عن الشبكات الارهابية.
وافاد سيادة السفير ان السلطات القضائية والامنية والسياسية فى فرنسا اجمعوا على ان هذه المذبحة هي عمل ارهابي كما كشف ايضا عن ذلك المدعي الاشتراكي لشؤون الارهاب. وقد اشار الى انه قد تم رصد وتحليل مكالماته الهاتفية مع زوجته وكلها تتضمن على عبارات اسلامية جانحة الى التطرف وتميل الى المذهب السلفي المتطرف.
واشار السفير فؤاد الشناوي الى ان الرئيس ايمانويل ماكرون قد خرج عن شعوره اثناء تشييع جنازة الشهداء وهدد بمحاربة الاسلاميين المتطريفين او ما يسموا بالاخوان المسلمين والقضاء على هذا الفكر المتطرف الدموي.
ويشير السفير فؤاد الشناوي الى المذكرة التي قد قدمها منذ ايام الى الامين العام للامم المتحدة طالبا منه عقد اجتماع عاجل للجمعية العمومية لاعلان جماعة الاخوان المسلمين جماعة ارهابية على مستوى العالم.
ويستطرد سيادته كلامه بأنه قد اشار فى كتابه للامين العام ان مصر هي البلد الوحيد الذي يقوم بمحاربتهم بالنيابة عن العالم وان هذا النوع من الارهاب المتطرف مبداه القتل واراقة الدماء بدم بارد.
ودافع سيادته بقوة عن الاسلام مؤكدا ان الاسلام انزله الله عز وجل ختاما للاديان دين محبة وسلام وتسامح وحرم فيه قتل النفس ولا علاقة لهؤلاء الارهابيين المتطرفين بدين الله الا انهم يتخذون منه ستارا ويفسرون ماجاء في كتابه الكريم من ايات لتبرر افكارهم المتطرفة .
ويعود سيادته ويتساءل كيف لو ثبت الفكر المتطرف لهذا الشرطي الذي كان يعمل في اكثر الاقسام الشرطية حساسية وهي المخابراتية فهل لنا ان نتصور ان حجم المعلومات التي قد يحتمل ان يكون قدمها الى الخلية الارهابية عن جهاذ الشرطة؟؟؟ وهل فرضية الارهاب هي التي دفعته الى ارتكاب هذه المذبحة ام استياءه من عمله واعتقاده بانه لايلقى اي تقدير ، علما ان هذه المذبحة قد قام بها بعد تظاهرة للشرطة للتعبير عن استياءهم من حجم المهام الموكلة اليهم وتراجع القدرات المعيشية لهم.؟؟؟
واشار السفير فؤاد الشناوي اننا امام سابقة خطيرة اصابت عمق الامن الفرنسي واصابت الشعب الفرنسي فى الصميم لتزيد امور المجتمع تعقيدا. والمستفيد منها بالدرجة الاولى هو الارهاب والفكر المتطرف والخاسر فيها هم المسلمون وهذا ما حاولت ان يفهمه العالم اجمع من خلال مذكرتي التي قدمتها منذ ايام قليلة.
ووجه سيادته كلمته الى المغتربين المقيمين فى هذه البلاد وبالاخص الجالية الاسلامية منهم ، قائلا نحن نستنكر بشدة ونشجب وندين هذا العمل الاجرامي الدنيء ونقف قلبا وقالبا مع الدولة الفرنسية وذلك بالتعاون مع السلطات الشرطية فى كافة الاجراءات سواء التحقيق او البحث وراء اي منهم التي قد تتخذها مع الجميع للتحري عن الارهابيين وتتبعهم فيجب ان نتعاون معهم ولا نعترض على اي اجراء قد يساعدهم فى مهمتهم.
وكرر السفير ان الاسلام الدين الحنيف بريء من هؤلاء القتلة فهم لاينتمون الى الاسلام والمسلمين بل هم خارجون عن تعاليمه السمحة وما حرمه. ويوجه السفير فؤاد الشناوي نداء الى العالم ان يهب ويتكاتف الجميع لنبذ ومحاربة هذه الظاهرة المضللة ظاهرة التطرف الفكري والارهاب الذي يدعو الى العنف واراقة الدماء

ارسال :

عن Samia Ibrahim

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ندوة بعنوان ( الجيل الرابع معركة السيطرة على العقول) لمركز اعلام المحلة الكبرى بمقر مدرسة الشهيد مالك مهران .

محافظة الغربية المحلة الكبرى / سامى خضر نظم مركز اعلام المحلة الكبرى التابع للهيئة العامة للاستعلامات [ رئاسة الجمهورية ] ندوة بعنوان { حروب الجيل الرابع معركة السيطرة على العقول ...