اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » شعر » هَمَسَات..الشَّاعرة المغربية الكبيرة/ نَعِيمَة نَاجِي..جريدة الخَبَر

هَمَسَات..الشَّاعرة المغربية الكبيرة/ نَعِيمَة نَاجِي..جريدة الخَبَر

همسات..
والصوت الآتي من ضفتك…
يتخلل سحب الأكاسيا…
يتلو قصص زوربا
وتلك السطور على مفاتيح الكلمات…
تأخذني …
أي معجم أصافح؟
وكيف لي حل الشفرات؟
فهل يسعفني ما تبقى من زمن التيه…
أن أقرأ كل التوقيعات…بين المساءات والأصائل
و حينما تشذو الحساسين…
وحين تئن النوارس…
هل أستطيع قراءة
الجلنارات الحالمة…بين كل الفصول؟
هل يقودني هذا النبض..
إلى فك كل الرموز المنقوشة على دواليب الذكرى…
لا سلطة لي كي أرتب
رفوف العشق
غير أني لا أتيه عن نبضي…
يرفرف مع الثواني
يظل يراود الذكرى
لا رحيل …
والرقصة ماضية تسافر عبر دياجي الشوق
لا نهاية للحنين…
وبين أطلالك السرمدية…
ولادة أنا …
من قابيل وهابيل اختلست آيات حب مجنونة….
وطعنت الشوق بين الغياهب…
ما انتظرت حكمة غراب…
ولكني واريت حبيبي في قفص صدري….
العشق ثمل بين مقلتيه
والشوق يكبر يرفع سبابة التوحيد
الكون أسرار …
والحبيب حاضن السر المكنون…
يَعُدُّ أيام الحياة…
كل يوم يسري بلا همس….
من غير دمعة شوق
من غير وشم أحرف الإجاص بين الشرايين…
يوم بلا هوية …تجرفه براكين العشق…
هل أنا خائنة إذا؟
أو يخونني العد…
ماكان يوما عشق السماء خائن.

ارسال :

عن معتز الراوى

رئيس القسم الأدبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صباح الخير يا عرب_ الشاعرة/اعتدال الدهون_ جريدة الخبر

**** صباح الخير يا عرب *****   من أيقظني من حلمي لأخطو على سراط الصحو من أيقظني من طفولتي لأغدو كبيرا ضمن كبار يلعبون لعبة الشر من أيقظني من طمأنينتي ...