اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » الرئيسية » النار ستحرق الوطن أن لم يطفئوها عقلاء الأمة/الخبر

النار ستحرق الوطن أن لم يطفئوها عقلاء الأمة/الخبر

كتب : جمال اسماعيل
الأمة العربية تمتلك أكبر ترسانة من الخونة والعملاء والمرتزقة تكفى لدمار الكرة الأرضية وليس الأمة العربية فقط . نرى تحت الرماد وميض نار فى كرات لهب تنتقل بين الدول العربية بسرعة البرق . فإن النار تحرق الوطن أن لم يطفئوها عقلاء هذه الأمة . ويكون وقودها جثث الشباب والنساء والأطفال . عاش لصوص هذه الامة بالقصور وتركوا شعوبهم يعيشون فى القبور والعشوائيات . صنعوا الفساد وإستوردوا العاهرات وطعام الكلاب من الخارج . وتركوا شعوبهم تأكل الجيف . تأمروا على امتهم مع أبناء الصهيونية العالمية وينفد مختطاتهم بيد مندسه بيننا وهم جماعة الاخوان الإرهابية وأزلامها الذين تربوا على الفتن والخراب والشائعات . وإستعملوا مواقع التواصل الإجتماعى غاية من خلالها إطلاق الشائعات ودمار أوطانهم .وإستغلوا تصريحات من هنا وهناك . لإستثمارها فى التأجيج والفتنة وتشويه اللعبة الأكثر شعبية .الحقيقة أن الذباب الإلكترونى بدأ ينتشر بشكل مخيف . على مواقع الهم الإجتماعى « فيس بوك وتويتر وإنستجرام » متبنين حملات عنيفة تستهدف العقل العربى . وإصابته بتشويش خطير . والجلوس لمراقبة كل خطأ مهما كان حجمه . ومهما كان مجاله . وتحويله إلى أزمة خطيرة . مع وضع بهارات الإحباط والتشكيك والتسخيف . والعمل على تدمير الإنتماء للوطن . ليصير المواطن العربى أسيرآ للإحباط. ومن ثم يصبح معولآ للهدم وإثارة الفوضى بدلا من أن يكون يد تبنى . حملات صناعة الأزمات متلاحقة ومكثفة وضاغطة بشكل مرتب ومريب . ومغلفة بدهاء وخبث شديدين . ومقدمة فى شكل جديد . من مبدأ الخوف على مصلحة المواطن ومستقبل أبنائه . وتوعيته من السقوط فى مستنقع الكذب والخداع الذى تمارسه الحكومة . وتصدير أن الدولة تهتم بالأغنياء فقط . وتزيد من أعباء البسطاء والغلابة.
الحقيقة هناك نقلة نوعية ومرتبة فى نهج جماعة الإخوان الإرهابية . فى ترويج الأكاذيب والشائعات على السوشيال ميديا . فيكفى بوست كاذب تجد ألاف الإجابات والمشاركات على هذا البوست قبل أن نتبين الحقيقة أو مصدر صحة هذا البوست . إلى متى نجرى وراء نشر الكذب . وترويج الشائعات وبث الإحباط وتأجيج الأوضاع ودعم الهاشتاجات المسيئة .
حفظ الله مصر من تجار الدين أبناء الماسونية العالمية.

ارسال :

عن طلال الشرقاوى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صباح الخير يا عرب_ الشاعرة/اعتدال الدهون_ جريدة الخبر

**** صباح الخير يا عرب *****   من أيقظني من حلمي لأخطو على سراط الصحو من أيقظني من طفولتي لأغدو كبيرا ضمن كبار يلعبون لعبة الشر من أيقظني من طمأنينتي ...