اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » شعر » توقيعُ ديوان ٍفي عَينِيْ إمرأة _الشاعر السوري/محمد ملَّاك_جريدة الخبر

توقيعُ ديوان ٍفي عَينِيْ إمرأة _الشاعر السوري/محمد ملَّاك_جريدة الخبر

توقيعُ ديوان ٍفي عَينِيْ إمرأة …..

إذا قَرأتْ شِعريْ …تَخيَّل وزنهُ …
…أعيناكِ في أهدابِ كون ٍ تَجَمَّعُوا …؟!

فهلْ قرأتْ إحساسَهَا ..من عيونِهَا ..؟!
..ألوفٌ..على إحساس ِ قلبِي تَطَلَّعُوا…

و زاركِ قلبي …هلْ بقلبكِ نفسُهُ ؟!
……ففلًّا شهيقِيْ ..من شَهيقكِ يَرجِعُ …

وَ لِي كَتَبتْ أضلاعُهَا …لا لِحُزنِهَا …
يُناديكِ حزنٌ ؟ لو يُناديك ِ أسمعُ …

لِتغفُو بحبر ٍ….مثلَ قلب ٍكأنَّهُ …
و حينَ عُيونِي …عن عيونكِ تُمْنَعُ …

بديواننَا …يرنُو الشعورُ ..مُوَقِّعًا ..
طموحٌ ..كما الإغفاءُ فيكِ يُوَقِّعُ …

طموحٌ ..تعيشُ الروحُ في حال ِلَمسِه ِ…
و نهدٌ ..بفستان ٍ..لهُ فيك ِ مَطمَعُ …

يُنادي هواهَا ..بينَ قلبِي و قلبهَا …..
ربيعٌ …تُرى النََيسانُ منكِ سَيشبعُ؟؟ …

لا كان عشقٌ أبتر …
محمد ملَّاك.

ارسال :

عن سكينة صادق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حديث النفس…الشاعر\فتحي موافي الجويلي_ جريدة الخبر

حديث النفس.. دعوت الدمع أن يشفى الجروح.. فيأبى الدمع سرا أن يبوح. فلا بالدمع نفسى قط.تسمو ولا بالحزن يأتينى إنشراح هموم قد نأت بالفرح عني وذنب طارد نوما بعيني كتمت ...