اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » الرئيسية » أحمد أبوالعلا… يكتب.. حكاية صورة

أحمد أبوالعلا… يكتب.. حكاية صورة

الصورة من أعلى ل أكبر قصر من قصور مصرقصر “القبة”

و الحكاية أن هذا القصر هو مقر ولادة تاريخ مصر الحديث.. و يعد أكبر القصور الرئاسية، و كما أنه مسقط رأس الخديوى توفيق .

كما أنه من داخل جنباته ألقى الملك فاروق أول خطاباته عبر الإذاعة المصرية، فى 8 مايو 1936 .

و كما تم تشييع جنازة “عبد الناصر” منه .

و يعد قصر القبة أكبر القصور فى مصر مساحة ، و يقع بمنطقة سراى القبة بالقاهرة، و يستخدم حاليًا كمقر لنزول الضيوف الأجانب من رؤساء وملوك .

و لقد أمر الخديوى إسماعيل خامس حكام مصر ببنائه، و قد كانت تحيط به الحقول الزراعية والقرى الريفية، ويمتد من محطة مترو سراى القبة حتى محطة كوبرى القبة .

وقد تم ضمه كأحد قصور رئاسة الجمهورية بعد ثورة 23 يوليو 1952 .

و يتكون من 425 غرفة، بعضها تزين بأبدع ما يمكن من فنون وجمال، من أهمها قاعة المصاحف التى تزخر بالنقوش البديعة و التى صممت على الطراز الإسلامى فضلًا عما تحويه من مصاحف بالغة الندرة، أثمنها نسخة من مصحف عثمان بن عفان رضى الله عنه، ومن أجمل حجرات القصر أيضا تلك الحجرة المسماة الصالون الأبيض، والتى تحتوى على مجموعة رائعة من التماثيل لكبار الفنانين ومنهم محمود مختار وأدهم وانلي، وكانت تقام فى هذا الصالون حفلات الشاى الملكية المحدودة العدد، وفيها غنت أم كلثوم لأول مرة أغنيتها الشهيرة “الليلة عيد” قبل أن تغنيها على المسرح.

تبلغ مساحة القصر 80 فدانًا إضافة إلى الحديقة التى تحيط به والتى تبلغ مساحتها 125 فدانًا .

و قد كان مقر الإقامة الملكية الرسمى للملك فؤاد الأول عندما إعتلى عرش مصر عام 1917، وخلال فترة إقامته فيه أمر بعدة تغييرات على القصر، حيث أمر بإضافة سور بإرتفاع 6 أمتار، وبوابة جديدة وحديقة خارجية، كما أضيفت محطة سكة حديد خاصة بالقطار الملكي، حيث كان الزوار يأتون مباشرة سواء من الإسكندرية أو من محطة مصر المركزية للقطارات فى القاهرة، وتوفي فؤاد الأول داخل القصر .

و قد كان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر يستقبل الزوار الرسميين فى هذا القصر، كما سجي جثمانه هناك بعد وفاته إنتظارًا لجنازته فى تاريخ 1 أكتوبر 1970، ولا يزال القصر حتى الآن مقرًا رسميًا لإقامة الزوار الرسميين لمصر، وعندما حضر الرئيس الأمريكى الأسبق جيمى كارتر إلى مصر عام 1979 كان على رأس برنامج زيارته مشاهدة حديقة قصر القبة، التى قال كارتر إنه قرأ عنها فى صباه وكانت إحدى أمنيات حياته أن يشاهدها عن قرب، ومن الطريف أيضا ما يحكى أن الزعيم السوفيتى “خرشوف” طلب أيضًا مشاهدة حديقة القصر عند زيارته إلى مصر، وكان تعليقه أنه لو عاش زعماء الشيوعيين فى هذه الحديقة أسبوعًا واحدًا فى شبابهم لما فكروا أبدًا فى تغيير العالم، كما دخل الرئيس الأمريكى باراك أوباما إلى القصر بعربات تجرها الخيول حتى المدخل حيث استقبله الرئيس الأسبق حسنى مبارك، على سلالم القصر .

ارسال :

عن ‏‎Ahmed AboElela Asoa AboElela Asoa

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شكل المجتمع عقب انتهاء الوباء/الخبر 

كتب: سيد فتحى بينما يفكر العلماء في كيفية وضع حد لانتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، من خلال إنتاج لقاح فعال يحقق نتائج سريعة، فإن البعض بدأ في الحديث عما سيحدث ...