اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » مقالات » لماذا الإصرار علي ظلم جرجا ؟؟؟!!!

لماذا الإصرار علي ظلم جرجا ؟؟؟!!!

كتب / رمسيس إبراهيم

هذا السؤال يتوجه به أبناء جرجا الي القادة السياسيين وصناع القرار في محافظة سوهاج حيث عانت جرجا طوال الأعوام السابقة الإهمال و التهميش رغم انها من المراكز المتميزة في المحافظة ولن اذكركم بتاريخ جرجا العريق الذي تضرب جزوره في عمق التاريخ لأننا لن نكون كمن يتفاخر بأجداده وحاله اليوم لا يسر عدوا ولا حبيب ولكن يكفي ان تعرف عزيزي القارئ ان جرجا تعد من المراكز التجارية الكبرى ليس في محافظة سوهاج انما في الصعيد كله . ان ما تعانيه جرجا اليوم من إهمال لا اريد ان أقول متعمد فليس من مصلحة أي مسؤول ان يري مكان في نطاق مسؤوليته بهذا السوء .وقد تعاقب علي جرجا العديد من الساده المحافظين ولكن ظلت المشاكل كما هي ونواب جرجا في البرلمان يغسلون أيديهم منها وكم مرات طالبنا علي صفحات الجرائد و المواقع ان نهتم بجرجا ولكن هباء تعبنا وظل الحال كما هو حتي عند تولي اللواء الوزير طارق الفقي محافظا ظل الوضع علي ما هو عليه (الي الان ) رغم انني شخصيا و عند تقديم التهنئة لسيادته اوصيته بجرجا والححت في الطلب ووعدني بان تكون جرجا ضمن أولوياته الا ان ان سيادته لم يوفي بوعده الي الان بل ان سيادته زار معظم مراكز المحافظة وافتتح المشاريع وتابع الاعمال بها الا جرجا !!!! هل يخفي لنا سيادته مفاجأة مفرحة؟؟؟ ام يجعلها مسك الختام ؟؟؟؟ حتي يوم ان تذكر جرجا وقرر عمل تغيرات في رؤساء المجالس القروية لم يجد وجوه جديده كأن جرجا لا يوجد بها كفاءات من الشباب تصلح لقيادة المجالس المحلية واكتفي فقط بلعبة الكراسي الموسيقية حيث تم تبديل الكراسي بين الساده رؤساء المجالس القروية مع كامل احترامي لهم جميعا وانا لا اشكك في قدراتهم و انما كنا نأمل ان يحدث تغير يرضي الشارع والذي يعتقد ان هذه القيادات لن تقدم جديد ومن ناحية اخري يتساءل الجميع الا تستحق جرجا ان يلتفت لها صانع القرار ؟؟؟ الا يوجد في جرجا صاحب ضمير يحارب من اجل مصلحة المواطن ؟؟؟ اين الأحزاب التي لا تهوي سوي التقاط الصور و الشو الإعلامي و النشاط الفيسبوكي فقط ؟؟؟ لو ان كل حزب او مؤسسة تبني مشكلة واحده من مشاكل جرجا لأصبحت جرجا في مصاف المدن الراقية أخيرا ندائي الأخير للسيد الوزير المحافظ مازلنا نأمل و نتمنى من سيادتكم وضع جرجا ضمن اولوياتكم وان تدخل البهجة في قلوب اولادك وان تخص جرجا بلقاء جماهيري تناقش فيه مشاكل جرجا مع المواطنين وجها لوجه دون تدخل من احد او محاولة تجميل الصورة وفقكم الله لما فيه خير العباد

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‎Ramses Ibrahim‎‏‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏
ارسال :

عن علا هويدى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سامي أبورجيله يكتب..الكورونا واللامسؤلية

كتب : سامى ابورجيلة حينما أحست القيادة السياسية فى بداية إنتشار فيروس ( kofid19 ) المسمى ( كورونا ) تم غلق النوادى الرياضية ، وبعض المصالح الحكومية ، وتم توقيف ...