اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » الاخبار » جهود القوات المسلحة لمنع إنتشار فيروس كورونا الجديد

جهود القوات المسلحة لمنع إنتشار فيروس كورونا الجديد

كتبت شيماء نعمان
أولاً / جهود مؤسسات الدولة من الجيش ووزارة الإنتاج الحربى للوقاية ومنع انتشارفيروس كورونا المستجد : –
١ – قامت وزارة الإنتاج الحربى بإنشاء خط انتاج لتصنيع الماسك الطبى (M3) المعتمد عالميا والمقاوم للفيروسات بطاقة انتاجية تبلغ ٤٠ الف ماسك / يوم ، وجارى رفع الطاقة الإنتاجية إلى ١٠٠ الف ماسك / يوم خلال الفترة الحالية .
٢ – تقوم حالياً ٣ شركات من مصانع الإنتاج الحربى وهى المصانع الحربية ( ١٨ و ٤٥ و ٨١ ) بتصنيع المطهرات بأنواعها مثل الكحول الايثيلى بتركيز ٧٠% والمتوفر بسعر التكلفة بعبوات تبدأ من ١٧٥ مللى وحتى ٤ لتر بطاقة انتاجية تبلغ ١٠ طن / يوم ، وكذلك إنتاج الجيل المعقم للأيدى إلى جانب المطهرات العادية مثل الكلور وغيرها بالإضافة إلى انتاج الفورمالدهايد الذى يستخدم فى تطهير المزارع والأرضيات الأسطح بطاقة انتاجية تبلغ ١٠٠ طن / يوم ، وجميع هذه المنتجات متوفرة وموجودة فى منافذ بيع ومعارض المنتجات المدنية لشركات الإنتاج الحربى بالمحافظات المختلفة ، كما يمكن التقدم بطلبات الجملة إلى الهيئة القومية للإنتاج الحربى أو الشركات الثلاثة للحصول على هذه المنتجات .
٣ – قامت وزارة التضامن الإجتماعى بتعديل نظام وأيام صرف المعاشات ليكون صرف المعاش دون الألف جنيه فى الثلاثة أيام عمل الأولى من كل شهر ثم لمن تتراوح معاشاتهم بين الألف حتى الألفى جنيه فى الثلاثة أيام عمل التالية للفئةالأولى ثم الفئة الأخيرة لمن تزيد معاشاتهم عن ٢٠٠٠ جنيه فأكثر لتكون بعد الفئتين الأولى والثانية ثم المتخلفين من الصرف فى المواعيد المحددة سابقاً بعد ذلك مع إمكانية الصرف من خلال التواجد بالمدارس الحكومية التى تحددها الوزارة لذلك الغرض وذلك من أجل تخفيف حدة التزاحم للوقاية من انتشار هذا الفيروس ولمنع العدوى الفيروسية.
٤ – أعلنت الدولة عن دعمها للعمالة المؤقتة واليومية من خلال حصر أعداد المستحقين او من خلال الطلبات التى تقدم لوزارة التضامن لمساعدة هذه الأسر الفقيرة أثناء أيام الحظر والإجراءات الإحترازية لتخفيف المعاناة عن عاتق أرباب هذه الأسر .
٥ – تواصلت جهود القوات المسلحة المصرية فى إتخاذ كافة التدابير الوقائية والاستباقية لمجابهة خطر
الانتشار للفيروس، حيث تواصلت أعمال التعقيم والتطهير الوقائى للميادين والأماكن الحيوية لتشمل تعقيم وتطهير ميدان رمسيس ومحطة قطارات سكك حديد مصر ومسجد الفتح ومحيطه والشوارع الرئيسية والمزدحمة مثل رمسيس
وأحمد حلمى وكلوت بك والسبتية والفجالة والجمهورية وموقف الترجمان ، ومن قبلهم محور صلاح سالم والمؤسسات الدينية الكبرى بالبلاد مثل مشيخة الأزهر ودار الإفتاء المصرية و الكاتدرائية المرقسية بالعباسية و الجامعات وغيرها من الأماكن الحيوية الأخرى وذلك من خلال عربات التعقيم المتحركة و الثقيلة لتطهير واجهات المبانى والأرصفة ومن خلال أطقم التطهير المحمولة التى تعمل على تطهير كافة الأسطح الملامسة لتعاملات المواطنين .
٦ – التطهير اليومى المتتابع لمرافق المواصلات العامة كالقطارات ومترو الانفاق لتطهير جميع الأسطح الصلبة التى تاوى عليه الفيروس لمدة كبيرة تسمح له بالانتشار ،لذلك تحرص الدولة على التكرار المستمر لاعمال التطهير والرش و التعقيم لقطع سلسلة إنتشار العدوى حتى بالأماكن شديدة الزحام وتم أيضا زيادة أعداد قطارات المترو فى ساعات ما قبل حظر التجوال نظراً الإزدحام الشديد الذى دفع وزير النقل لتقليل مدة التقاطر و زيادة عدد القطارات حتى ولو تكلف الأمر زيادة المصروفات وعدم الوصول لحد التكلفة التشغيلية ولكن من أجل الحفاظ على المواطنين ولوقايتهم بمنع التزاحم بالعربات المترو .
ثانياً/ رؤية نافذة وحسن تقدير القيادة السياسية للمخاطر بإستباقها منع مصر من التعرض لحوادث السطو الدولى الحالية للمستلزمات الطبية : –
منذ أكثر من أسبوعين إستقبلت قاعدة شرق القاهرة الجوية طائرة نقل عسكرية محملة بشحنة كبيرة ومتكاملة للمستلزمات الطبية التى تم إستيرادها من الخارج بالتنسيق بين القوات المسلحة ووزارة الصحة ، وذلك فى ضوء التوجيهات التى طرحها الرئيس عبد الفتاح السيسي بإتخاذ التدابير الإحترازية لأجهزة الدولة لمجابهة خطر انتشار فيروس كورونا من خلال الإجراءات الاستباقية التى تكفل وقاية أبناء الشعب المصرى ، وحتى لو كانت مصر قد تأخرت فى طلب هذه الشحنات الطبية العاجلة من الصين مثلاً فإنه لم يكن ليحدث معها مثل ماتم مع الدول الأخرى نتيجة العلاقات الجيدة بين الرئيس السيسي والرئيس الصينى الذى وصف الرئيس السيسي بالصديق وقت الضيق حيث كانت مصر أول الدول الداعمة للصين والذى أرسلت إليها شحنات طبية عاجلة فور تفشى عدوى الفيروس لديهم اولا .


و من جانب آخر أكد أيمن الأدغم انه قد شهد العالم فى الأيام الماضية حمى إنتشار القرصنة الدولية على المستلزمات الطبية ، فقد إستولت تركيا عل شحنة أجهزة تنفس صناعى كانت قادمة إليها من الصين ، كما قامت أمريكا بالمزايدة بدفع ثمن أكبر لشحنة كمامات سددت ثمنها فرنسا ليتحول اتجاة الطائرة من على المدرج فى آخر الوقت لتصل إلى الولايات المتحدة الأمريكية بدلاً من فرنسا التى أنهت الصفقة سابقاً ، وكذلك تم اتهام أمريكا بالإستيلاء و القرصنة على شحنة من الأقنعة كانت متجهة إلى ألمانيا ، لهذا نحمد الله فى مصر على سداد بصيرة المسؤولين وتنبههم العالى لما آلت إليه الاحوال الدولية العالمية الآن .
ثالثاً / شكراً لجهود الجمعيات الأهلية والمؤسسات الخيرية والمواطنين ورجال الأعمال وأصحاب الشركات الكبرى والمستثمرين على ما قدموه من تبرعات نقدية وعينية من خلال توفير أجهزة الرش والتعقيم والمواد المطهرة وتقديم الدعم النقدى للاسر الأكثر إحتياجا وتقديم الدعم العينى من خلال توفير الشنط والكراتين التى تحتوى على المواد الغذائية لمساعدة باقى أفراد المجتمع ذوى الدخول المنخفضة على تجاوز الفترة الحالية وصعوباتها حتى يتجاوز المجتمع المصرى هذه الكبوة العالمية المؤقتة من خلال التكافل الإجتماعي قدر الامكان باذن الله .
رابعاً / أهم إجراءات الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد:-
١ – تغطية الأنف والفم عند العطس أو الكحة بالمناديل الورقية .
٢ – البعد عن ملامسة الوجه قدر الإمكان لأن العدوى ايضا تنتقل أساساً من خلال ملامسة اليدين للأسطح الصلبة ، فإذا حرص كل مواطن على عدم لمس مثلث الوجه المكون من العيون والأنف والفم فإنه سيظل بعيداً عن خطر الإصابة بالعدوى الفيروسية .
٣ – الإبتعاد قدر الإمكان عن الناس فى أماكن الزحام الشديد بمقدار ٢ متر حتى لا ينتشر الفيروس .
٤ – الحرص والمواظبة على الغسيل المستمر للأيدى باستخدام المياه والصابون لمدة لا تقل عن ٢٠ ثانية أو بإستخدام المواد المطهرة الكحولية .
٥ – إستخدام الكلور فى التنظيف يقضى على الفيروس الموجود على الأسطح ويقتله لقطع سلسلة العدوى الفيروسية .
٦ – الجلوس والقعود بالمنزل كنوع من العزل الذاتى حال الإصابة مبدئيا بالانفلونزا لحين التأكد من عدم ظهور الأعراض الاخرى التى تدل على الإصابة بفيروس كورونا المستجد .
خامساً /ما هى أهم الاعراض الخطيرة للاصابة بهذا الفيروس ؟
هى أن تكون درجة الحرارة عالية ولا تستجيب إلى المسكنات أو أدوية خفض الحرارة أو وجود كحة شديدة وجافة قد تتطور إلى نهجان
شديد والتهاب رئوى وفى الحالات الشديدة يكون هناك آلام فى العضلات وبعظام الجسم بشكل كبير إضافة الى بعض الأعراض الأخرى مثل الحمى والسعال و صعوبات التنفس .
فإذا وصلت الأعراض إلى هذه الدرجة يجب فوراً الذهاب لتلقى العلاج بالمستشفيات التى تستطيع مواجهة تفاقم هذه الحالات للسيطرة عليها وتمام شفائها باذن الله .
أو الإتصال بالرقم المجانى ١٠٥ للإستفسار من المتخصصين .
سادساً / الطب النبوى وعلاج كورونا منذ ١٤ قلم من الزمان :
حيث روى أبو هريرة أن النبى صلى الله عليه وسلم قال ( فى الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام ) وفى رواية أخرى( عليكم بهذه الحبة السوداء ، فإن فيها شفاء من كل داء إلا السام )
والسام هو الموت ، والحبة السوداء هى حبة البركة .
ويتم ذلك من خلال وضع الإناء الذى يعد لعمل المشروبات مثل براد الشاى أو كنكة القهوة ووضعها على نار هادئة مع وضع ملعقة صغيرة من بذور حبة البركة على ما يعادل كوب ماء كبير ثم الانتظار حتى بداية الغليان وصعود بخار الماء المغلي المشبع بالزيوت الطيارة الموجودة بحبة البركة وإستقبالها من أعلى مع إستنشاق البخار المتصاعد ليدخل إلى الجهاز التنفسي للإنسان لمقاومة جميع الأمراض الصدرية ومقاومة إنتشار الفيروس وقتله باذن الله مع تكرار هذا الامر أكثر من مرة قدر الإمكان ومع الحرص من السخونة الشديدة للبخار المتصاعد ،لذلك يرجى أن يتم التسخين على نار هادئة لتخفيف حدة السخونة العالية الأخيرة المتصاعدة التى تقوم بدور مكافحة إنتشار الفيروس ومنع تمكنه الكامل من السيطرة على الجهاز التنفسي بالكامل وتوغله المؤذى حتى الرئتين ، ويمكن إضافة النعناع الأخضر او الجاف والقرنفل لزيادة المواد الفعالة المقاومة لإنتشار الفيروس .

ارسال :

عن عبده البربرى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حملات رفع الاشغالات بالدقى لإعادة الانضباط للشارع المصري

  كتب : رضا بدير بناء علي تعليمات اللواء احمد راشد محافظ الجيزه بتنفيذ حملات مكبره لرفع الاشغالات وبناء عليه قام اللواء احمد عبد الفتاح رئيس حي الدقي بعمل حمله ...