اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » مقالات » لمن لا يعرف قصر البارون

لمن لا يعرف قصر البارون

قرأت لكم/حنان سيد

يعد قصر البارون، أحد أشهر وأقدم القصور التاريخية بالقاهرة، صاحب الأساطير والحكايات التى ارتبط به الشباب وبحكاياته، وتفاعل مواقع التواصل الاجتماعى بالفرح، بعد تداول صور انتهاء أعمال الترميم، وعودة القصر لرونقه الجميل، ليصبح معرضا يروى تاريخ حى مصر الجديدة

وسمى هذا القصر باسم “قصر البارون” نسبة إلى صاحبه المليونير البلجيكى البارون “ادوارد إمبان” والذى جاء إلى مصر قادمًا من الهند فى نهاية القرن التاسع عشر بعد شهور قليلة من افتتاح قناة السويس.
البارون إمبان
وقد عشق إمبان مصر كثيرًا واتخذ قرارًا مصيرًيا بالبقاء فى مصر حتى وفاته. وكتب فى وصيته أن يدفن فى تراب مصر حتى ولو وافته المنية خارجها/ وبدأ يبحث لنفسه عن مكان ليعيش فيه ليكون قصره “قصر البارون” الذى أصبح الأوحد من نوعه فى العالم حتى الأن.
حيث قام البارون إمبان بتشيده عام 1911فى قلب منطقة مصر الجديدة بالقاهرة، تحديدًا فى شارع العروبة على الطريق الرئيسى المؤدى إلى مطار القاهرة الدولي. وقد حمل “إدوارد إمبان” لقب “بارون”والذى منحه له ملك فرنسا تقديرًا لمجهوداته فى إنشاء مترو باريس حيث كان “إمبان” مهندسًا متميزًا

كانت منطقة مصر الجديدة فى ذلك الوقت مجرد صحراء جرداء وعرض “إمبان” خلال هذه الفترة على الحكومة المصرية فكرة إنشاء حى فى الصحراء شرق القاهرة واختار له اسم “هليوبوليس” أى مدينة الشمس.
كما فكر فى إنشاء خط للمترو بها ليعمل على جذب أكبر عدد من المصريين للسكن فى هذه الضاحية الجديدة، حيث كلف المهندس البلجيكى “أندريه برشلو” الذى كان يعمل فى ذلك الوقت مع شركة مترو باريس بإنشاء خط مترو يربط الحى أو المدينة الجديدة بالقاهرة.
ولما أراد إمبان العيش فى القاهرة فكر فى إقامة قصر له، فكان قصرًا اسطورياً حيث صمم بحيث لا تغيب عنه الشمس فتدخل الشمس جميع حجراته وردهاته، هذا بالإضافة إلى بناء القصر على قاعدة خرسانية من الرلمان البلى والتى تتيح للقصر التحرك كل ساعة ويعد هذا القصر من أفخم القصور الموجودة فى مصر على الإطلاق.
وقد استلهم البارون تصميم القصر من معبد “أنكور وات” فى كمبوديا ومعابد “أوريسا” الهندوسية. وقام بتصميم القصر المعمارى الفرنسى ألكساندر مارسيل Alexandre Marcel وزخرفه جورج لويس كلود Georges Louis Claude، اكتمل البناء عام 1911

ارسال :

عن Hend Mahmoud

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سامي أبورجيله يكتب..الكورونا واللامسؤلية

كتب : سامى ابورجيلة حينما أحست القيادة السياسية فى بداية إنتشار فيروس ( kofid19 ) المسمى ( كورونا ) تم غلق النوادى الرياضية ، وبعض المصالح الحكومية ، وتم توقيف ...