اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » اخبار عالمية » القيادات السياسية النسائية مفتاح مجتمعات أكثر مساواة

القيادات السياسية النسائية مفتاح مجتمعات أكثر مساواة

متابعة | علي بن سالم.
عندما تشارك المرأة في السياسة ،يستفيد المجتمع بأسره. هذا هو الإستنتاج الرئيسي لتقرير جديد من مؤسسة وستمنستر للديمقراطية والمعهد العالمي لقيادة المرأة في كينجز كوليدج لندن.ويأتي التقرير لأنّ العديد من الدول التي تقودها النساء كانت أفضل بكثير من بعض الدول التي يقودها الرجال في معالجة كوفيد-19 ،مما أثار تساؤلات حول التأثير الإيجابي المحتمل للقيادة السياسية للمرأة.يعتمد تأثير النوع الإجتماعي على الديمقراطية على تحليل أكثر من 500 قطعة من الأبحاث حول تأثيرات القيادات النسائية في السياسة والحياة العامة.ويبين التقرير أنّه عندما تكون المرأة قادرة على ممارسة القيادة السياسية ،فإنّ هناك مكاسب ليس فقط للنساء والفتيات ولكن للمجتمع بأسره.وتشمل النتائج الرئيسية للتقرير وضع صانعي السياسات النساء الأولوية للقضايا التي تفيد أكثر الفئات ضعفاً في المجتمع ،مثل الرعاية الصحية والرعاية والتعليم.على هذا النحو ،يبدو أنّ المزيد من القيادات النسائية تعمل من أجل مجتمعات أكثر مساواة ورعاية ؛قد تكون النساء أكثر عرضة للتركيز على هذه القضايا لأنّهن لديهن خبرة أكبر في الحرمان ،ولأنهن في كثير من الأحيان مسؤولات عن رعاية الآخرين ؛في المتوسط ​​،تعمل النساء بجهد أكبر من الرجال لتمثيل دوائرهن الإنتخابية ،وهو ما يرتبط بحس أقوى بين الناخبين بأنّ الحكومة تستجيب لإحتياجاتهم ؛وترتبط زيادة تمثيل المرأة في المناصب المنتخبة بمكافحة الفساد وتركيز الموارد على جودة وإتساق تقديم الخدمات العامة ؛الدول التي تتمتع فيها المرأة بسلطة سياسية أكبر تكون أقل عرضة للحرب وأقل عرضة لإرتكاب إنتهاكات لحقوق الإنسان ؛وتجلب النساء أساليب القيادة التعاونية والشاملة في البيئات السياسية التي تتميز في كثير من الأحيان بالإنقسام والشخصية.وتقول الدراسة إنّ هذه العوامل مجتمعة تمثل المكونات الرئيسية لدفع الإقتصادات وضمان الإستقرار وتحسين نوعية الحياة.ومع ذلك ،يوضح التقرير أنّه لا تزال هناك عوائق كبيرة تحول دون مشاركة المرأة في الحياة السياسية والعامة.في الغالب: المال والعنف والمعايير الثقافية .وعلى سبيل المثال ،غالباً ما تكون تكاليف الحملات باهظة ،وقد تتعرض النساء للدخول إلى السياسة للعنف والتحرش الجنسي ،وغالباً ما تكون محرومة من الصور النمطية السلبية عن النساء.وقالت الأستاذة روزي كامبل ،مديرة المعهد العالمي لقيادة المرأة في كلية كينجز كوليدج في لندن:”إنّ هذا عمل فريد ومهم ويخلق حالة لا لبس فيها للعديد من الطرق التي تزدهر فيها السياسة والحوكمة والإقتصادات والمجتمعات عندما تأخذ المرأة مكانها كقائدة”.وقال شانون أوكونيل ،مدير البرامج في مؤسسة وستمنستر للديمقراطية:”إنّ فهم الطبيعة الجنسانية للقيادة السياسية وصنع القرار أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى حيث نعيد البناء بشكل جماعي ونأمل أن نتحرك نحو المستقبل الأكثر إستدامةً ومرونة وشمولاً.”

ارسال :

عن hanan sayed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إطلاق حيتان بيلوجا الأسيرة في محمية آيسلندا البحرية

متابعة | علي بن سالم. قال دعاة الحفاظ على البيئة يوم الإثنين إنّ إثنين من الحيتان البيضاء من أكواريوم شنغهاي عادا إلى البحر في محمية آيسلندية ،معربين عن أملهم في ...