اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » اخبار عالمية » الأمازون البرازيلية تشهد إرتفاعا للحرائق في يوليو/الخبر

الأمازون البرازيلية تشهد إرتفاعا للحرائق في يوليو/الخبر

متابعة | علي بن سالم.
أظهرت بيانات الأقمار الصناعية ،السبت ،أنّ عدد حرائق الغابات في منطقة الأمازون البرازيلية إرتفع الشهر الماضي بنسبة 28 في المائة مقارنة بشهر يوليو 2019 ،مما أثار مخاوف من أنّ أكبر حرائق الغابات في العالم ستدمرها الحرائق هذا العام مرة أخرى.وحددت وكالة الفضاء الوطنية البرازيلية ، INPE حريقاً في منطقة الأمازون في يوليو 2020 ، إرتفاعاً من 5318 في العام السابق.الرقم أكثر إثارة للقلق بالنظر إلى أنّ عام 2019 كان بالفعل عاماً مدمراً للحرائق في الأمازون ،مما أثار غضباً عالمياً.وقد أدى ذلك إلى الضغط على البرازيل ،التي تسيطر على حوالي 60 في المائة من منطقة حوض الأمازون ،للقيام بالمزيد لحماية الغابات الضخمة ،التي يُنظر إليها على أنّها حيوية لإحتواء تأثير تغير المناخ .ويتهم النشطاء الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو ،وهو متشكك يميني متطرف في تغير المناخ ،بتشجيع إزالة الغابات بدعوات لفتح الغابات المطيرة على الزراعة والصناعة.وتحت الضغط الدولي ،نشر بولسونارو الجيش لمحاربة الحرائق وأعلن وقفاً للحرائق.لكن النشطاء يقولون إنّ ذلك لا يكفي لمعالجة جذور المشكلة.وقالت جماعة السلام الأخضر البيئية إنّ الحرائق إرتفعت بنسبة 77 في المائة على أراضي السكان الأصليين و 50 في المائة على المحميات الطبيعية المحمية منذ يوليو 2019 ،مما يوضح كيف تتعدى الأنشطة غير القانونية بشكل متزايد على تلك المناطق.وقالت INPE إنّه في 30 يوليو وحده ،إكتشفت الأقمار الصناعية 1007 حريق في الأمازون.وقال رومولو باتيستا المتحدث بإسم غرينبيس في بيان “أكثر من ألف حريق في يوم واحد هو رقم قياسي منذ 15 عاماً ويظهر أنّ إستراتيجية الحكومة في عمليات الإعلام لا تعمل على أرض الواقع.”وكانت الأشهر الستة الأولى من عام 2020 الأسوأ على الإطلاق لإزالة الغابات في الأمازون البرازيلية ،حيث تم تطهير 3،069 كيلومتر مربع (1،185 ميل مربع) ، وفقاً لبيانات INPE – وهي مساحة أكبر من دولة لوكسمبورغ.

ارسال :

عن مصبح الحسينى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إطلاق حيتان بيلوجا الأسيرة في محمية آيسلندا البحرية

متابعة | علي بن سالم. قال دعاة الحفاظ على البيئة يوم الإثنين إنّ إثنين من الحيتان البيضاء من أكواريوم شنغهاي عادا إلى البحر في محمية آيسلندية ،معربين عن أملهم في ...