اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » اخبار عالمية » إطلاق حيتان بيلوجا الأسيرة في محمية آيسلندا البحرية

إطلاق حيتان بيلوجا الأسيرة في محمية آيسلندا البحرية

متابعة | علي بن سالم.
قال دعاة الحفاظ على البيئة يوم الإثنين إنّ إثنين من الحيتان البيضاء من أكواريوم شنغهاي عادا إلى البحر في محمية آيسلندية ،معربين عن أملهم في إنشاء نموذج لإعادة حوالي 300 من أسماك البيلوغا الموجودة حالياً في الأسر.ليتل وايت وليتل جراي ،فتاتان تبلغان من العمر 13 عاماً ،تركتا وراءهما حياتهما السابقة في الترفيه في Changfeng Ocean World في يونيو 2019 عندما تم نقلهما إلى خليج Klettsvik في إيسلندا في جزر Westman ،في حاويات مصممة خصيصاً.وفي يوم الجمعة ،تم نقلهما من منشآتهما البرية إلى حمامات السباحة في البحر في خليج كليتسفيك – وهي المرة الأولى التي يكون فيها الاثنان من البيلوغا في البحر منذ أن تم نقلهما من مركز أبحاث الحيتان الروسي في عام 2011 ،وهو منظمة Sea Life Trust الخيرية. قال في بيان يوم الإثنين.وقال المنظمون إنّهم سيبقون في أحواض الرعاية “لبضعة أسابيع” قبل إطلاق سراحهم في الملجأ الأكبر ،وهو حظيرة بحرية تبلغ مساحتها 32 ألف متر مربع (34445 قدماً مربعة) سيصبح منزلهم.وقال البيان إنّ ليتل جراي وليتل وايت “سيحتاجان إلى فترة قصيرة من الوقت للتأقلم مع بيئتهما الطبيعية الجديدة وجميع العناصر الخارجية قبل إطلاقها في محمية أوسع في خليج كليتسفيك”.وبعد أن تم الإعتناء بها من قبل البشر لسنوات عديدة ، من غير المرجح أن تعيش البيلوغا في البرية.ويأمل دعاة الحفاظ على البيئة في إنشاء نموذج لإعادة إيواء حوالي 300 حوت بيلوغا في الأسر حالياً.وقبل إنتقالها إلى البحر ،تم تدريب الحيتان على حبس أنفاسها لفترة أطول ،وتصبح أقوى جسدياً لمواجهة المد والجزر والتيارات ،وتلبس الشحوم لمساعدتها على التعامل مع درجات حرارة المياه الباردة.ووفقاً لـ Sea Life Trust ،يعد خليج كليتسفيك أول محمية بيلوجا في المياه المفتوحة في العالم.

ارسال :

عن اسماعيل محمود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس برلمان الكويت ينزع فتيل قنابل النائب المطير

  كتب لزهر دخان في الكويت أيضاً تتجدد المشاكل البرلمانية . وهي مشاكل تصاعدت حدة إنتشارها منذ عقود، وكانت الكويت دائما عرضة لمثل هذه الأزمات . هذه المرة المشكلة التي ...