اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » الرئيسية » اعتراف(2)_ الشاعر/ محمد الرضاوي_جريدة الخبر

اعتراف(2)_ الشاعر/ محمد الرضاوي_جريدة الخبر

محمد الرضاوي يكتب قصيدة: اعتراف ( 2 )
حُريَّتي
أحبّكِ وردةً
منشطراً عليَّ وعلى قوانينِ الذاتِ
وأعراف العالمِ مُتشكّلاً فماً يُقبّلُ مساماتِكِ
ويعصرُ عذابَ الحرمانِ بامتصاصِ الرحيقِ
أحبّكِ وردةً..
خيالاً، قدسياً
أحبّكِ وردةً
كما لم أكنْ مُحبّاً لأحدٍ من قبل
ولا بعدُ ، لأكتمالي فيكِ ترانيماً
كما تُكملُ الفصول الأربعة دورتي الدموية..
أحبّكِ وردةً
تُداوي جُوعي بالصّهيلِ
وتدعكُ قمري بالحنــينِ
وترسمُ فوق وسادتها فراشةً
تسافرُ سربَ أنينٍ لذيذٍ
يُساجلُ المسافاتِ بالنذورِ
يزقزقُ لعُرسِ النشيدِ
أحبكِ، وأهواكِ يا أحلى امرأة
أقطفها من بستانٍ في
أراضيها
لو تطلبينَ العمر بيديكِ
أعطيكِ نبض روحي في
مراسيها
أحبك فوق الغيم ، أكتبها
كلمة تنبتُ فى جسدي
إذ أسقيها
أحبك فوق الماء أنقشها
جمرة تفور فى جسدي
أطفيها
وفوق القلب أرسمها
دمعة تنزل من عيني
إذ أرويها
ألا تريني فى حبك غارقا
والموج يمضغ سر أحلامي
ويلقيها
كم أهواكِ يا أحلى إمرأة
تقتلي في أنفاسي
وتحييها
كفاكِ هجرا ورعدا وبرقا
وكلمات لاتدري ماتعني
معانيها
كفاكِ نغما ولحنا وعشقا
وأغاني حزينة أوجاعها
لاتعنيها
حبيبتى قلبي ينبض إحساسًا
أيامي في حضن أيامكِ
أهديها
حبيبتي عيني ترقص نغما
أحلامي في عمر أحلامك
أشتريها
تمنيت أن أراقصك شغفًا
أنفاسُ عطرك أزهارا
كرهتُ كل عطوري في
أوانيها
إرجعي شمسا أم غيما
فحياتي رعد إن لم تكوني
أنتِ فيها….

*اعتراف قصيدة من ديواني الشعري قيد الطبع : قصائد في المنفى ” مهداة لزوجتي الحبيبة.
أبريل 2020. إسبانيا

ارسال :

عن مريم ازميزم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هذه أنا_الشاعرة /منيرة الحاج يوسف_جريدة الخبر

منيرة الحاج يوسف /تونس هذه أنا . أنَا الخنساءُ أركبُها القوافِي ولا أخشَى بحارًِا أوْ فيافِي تُشَرّدُنِي دروبُ الحرفِ لكنْ إليهَا أبوحُ شاكيةً شغافِي سَألتُ اللَّيلَ هلْ أعياكَ قلبٌ كمَا ...