اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » ثقافة » تطويرنموذج طويل المدى للتنبؤ بحرائق الغابات

تطويرنموذج طويل المدى للتنبؤ بحرائق الغابات

متابعة | علي بن سالم.
تتحد مؤشرات حرائق الغابات ونماذج المناخ عالية الدقة لإنتاج تحليل تاريخي مفصل لأحداث حرائق الغابات في جميع أنحاء الولايات المتحدة وتشير إلى إحتمالية إندلاع حرائق أكثر حدة وتكراراً في النصف الأخير من القرن.ويتصدر عدد وشدة حرائق الغابات عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم ،من غرب الولايات المتحدة إلى البرازيل ،ومن سيبيريا إلى أستراليا.تدمر حرائق الغابات البيئة ،وتهلك مساحات شاسعة من الأراضي والحياة البرية – تشير التقديرات ،على سبيل المثال ،إلى أنّ نصف مليار حيوان هلك في الحرائق الضخمة التي اجتاحت أستراليا مؤخراً.بالإضافة إلى تأثيرها على الطبيعة ،تؤثر حرائق الغابات أيضاً على جودة الهواء والبنية التحتية والمنازل والأرواح البشرية.ومن خلال الجمع بين البيانات من مؤشرات الحرائق الراسخة والسجلات المناخية التاريخية ،يقوم العلماء مع مختبر أرغون الوطني التابع لوزارة الطاقة الأمريكية (DOE) بوضع خرائط لتوقعات حرائق الغابات في جميع أنحاء الولايات المتحدة وألاسكا المتجاورتين والتي تمتد لبقية القرن.كما أنّهم يطبقون تلك التوقعات للتنبؤ بكيفية تأثير حرائق الغابات على البنية التحتية الأساسية ،ولا سيما شبكة الكهرباء في البلاد.ويمكن أن يساعد فهم موقعها وتواترها وشدتها مشغلي البنية التحتية ووكالات إدارة الأراضي والحكومات المحلية على تطوير خطط للتخفيف من الدمار الذي تسببه حرائق الغابات في المستقبل.وبالمقارنة مع الظواهر الأخرى التي يسببها المناخ ،مثل الأعاصير الشديدة أو العواصف الشديدة والمتكررة ،فإنّ حرائق الغابات أكثر تعقيداً.بالإضافة إلى الظروف الجوية الإقليمية ،يجب على الباحثين النظر في العوامل البيئية الرئيسية الأخرى التي يمكن أن تعزز الحرائق وتنشرها.

ارسال :

عن رشدى عيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأربعاء القادم..حفل موسيقي للمركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية بمناسبة الذكري ٤٧ لنصر أكتوبر

  كتب : احمد سلامه تحت رعاية وزيرة الثقافة الأستاذة الدكتورة إيناس عبد الدايم،وإشراف رئيس قطاع شؤون الإنتاج الثقافي المخرج الكبير خالد جلال، ينظم المركز القومي للمسرح والموسيقي والفنون الشعبية ...