اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » الرئيسية » فريق يثبت مفهوم النهج الطبيعي لمضادات التّعرق

فريق يثبت مفهوم النهج الطبيعي لمضادات التّعرق

متابعة | علي بن سالم
التعرق هو وظيفة طبيعية لجسم الإنسان،مما يسمح للجسم بتبريد نفسه حيث يخرج العرق من الغدد ويتبخر.بشكل منفصل،قد تنتج هذه العملية روائح لأنّ البكتيريا الموجودة على الجلد تكسر بروتينات العرق.ويقتل مزيل العرق البكتيريا التي تنتج الرائحة،في حين أنّ مضاد التعرق يسد قنوات العرق لمنع العرق من الظهور في المقام الأول.ويحدث هذا الإنسداد عادة عن طريق إستخدام الأملاح المعدنية.ولا يزال هناك جدل حول ما إذا كانت هذه الأملاح المعدنية تساهم أم لا في مخاطر صحية مثل السرطان،ولكن طلب المستهلكين لمزيد من البدائل الطبيعية لمضادات التعرق التي تحتوي على هذه المعادن (نوع من سيناريو “فقط في حالة”) يتزايد بسرعة.وحقق مختبر الموائع والواجهات المستوحاة من الطبيعة في Virginia Tech،بقيادة الأستاذ المساعد جوناثان بوريكو،تقدماً كبيراً في دراسة مضادات التعرق الطبيعية.نظريتهم هي: إذا كان العرق يمكن أن يبدأ في التبخر بينما لا يزال داخل قناة العرق،قبل أن يظهر على الجلد،فإنّ معادن العرق نفسها سوف تتبلور لتسد القناة.بعبارة أخرى،يمكن لمزيج الصوديوم والكورايد والبوتاسيوم والكالسيوم واليوريا والبيكربونات الموجودة بشكل طبيعي في العرق أن تقوم بنفس عمل الأملاح المعدنية المستخدمة في مضادات التعرق التجارية.ولإستكشاف هذه الفكرة،قامت المجموعة ببناء “منصة عرق” إصطناعية للتحقيق في الإحتمالات.إستخدموا قناة متناهية الصغر مصنوعة من الزجاج المسحوب لتكون بمثابة قناة عرق صناعية،وخلقوا وظيفة غدة عرقية بإستخدام غاز مضغوط لدفع العرق الإصطناعي عبر الأنابيب وفي القناة الزجاجية المتصلة.ولإثبات هذا المفهوم،تم إختبار ثلاثة سيناريوهات مختلفة.الأول عبارة عن عنصر تحكم،حيث لم يتم وضع أي منتج بالقرب من قناة العرق الإصطناعية.بالنسبة للإختبار الثاني،وضع الباحثون مكعباً جافاً من البوليمر العضوي القائم على السيليكون بالقرب من مخرج القناة. أخيراً،بالنسبة للإختبار الثالث،تم غرس مكعب PDMS مع البروبيلين جليكول، وهي مادة كيميائية جذابة للغاية للماء.سمحت هذه السيناريوهات الثلاثة بإجراء مقارنة مباشرة لكيفية تدفق العرق عندما تكون القناة مفتوحة تماماً،مقابل بالقرب من جسم عادي،مقابل بالقرب من كائن يحفز التبخر.ولاحظ الفريق تدفق العرق الإصطناعي،الذي يحتوي على نفس المعادن الموجودة في العرق الطبيعي،من خلال تركيز مجهر على القناة الإصطناعية.في أول سيناريوهين،كان العرق يتدفق بحرية من مخرج قناة العرق،وهو ما يتوافق مع العرق الخارج على الجلد. ولكن في السيناريو الثالث،حيث تم وضع القناة بالقرب من المادة المسببة للتبخر،أصبحت القناة مسدودة في غضون ثوانٍ.سدادة شبيهة بالهلام تتشكل داخل القناة بالقرب من المخرج،مما يخلق مانع تسرب.وحتى عند زيادة الضغط الذي يدفع السائل،كان السدادة قادرة على الحفاظ على الختم.وبعد إثبات المفهوم،يتجه الفريق نحو التطبيق.يمكن أن تشمل إحتمالات توسيع المفهوم ليشمل التجارب البشرية إستخدام عصا قضيب،مماثلة في الشكل للمنتجات الحالية،أو مادة لاصقة يمكن إرتداؤها.في كلتا الحالتين،الهدف التالي هو إثبات في تجربة بشرية أنّ المنتج المناسب لجذب الماء يمكن أن يسهل الإنسداد الطبيعي من عرق الجسم.

ارسال :

عن وائل مصبح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دعاء واجب.. القسم الأدبي_جريدة الخبر

خالص أمنيات القسم الأدبي_جريدة الخبر.. بالشفاء التام والعاجل، للسيد الموقر/ والد المبدعة الأستاذة/ سكينة صادق_رئيس هيئة تحرير القسم.. دمتم بالعافية والأجر.