اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » اخبار عالمية » كثرة برك المناجم زاد مخاطر الزئبق بأمازون البيرو

كثرة برك المناجم زاد مخاطر الزئبق بأمازون البيرو

متابعة | علي بن سالم
أظهرت دراسة جديدة أنّ تكاثر الحفر والبرك التي تم إنشاؤها في السنوات الأخيرة من قبل عمال المناجم الذين يقومون بالحفر بحثاً عن رواسب صغيرة من الذهب الغريني في منطقة أمازون البيرو قد أدى إلى تغيير المناظر الطبيعية بشكل كبير وزاد من خطر تعرض المجتمعات الأصلية والحياة البرية للزئبق.إنّ المناظر الطبيعية التي كانت تهيمن عليها الغابات في السابق تنتشر الآن بشكل متزايد بواسطة هذه البحيرات الصغيرة،والتي وجدت الدراسة أنّها توفر ظروفاً منخفضة الأكسجين حيث يمكن تحويل الزئبق المغمور – وهو بقايا سامة من عملية تعدين الذهب – عن طريق النشاط الميكروبي إلى مادة أكثر سمية.شكل العنصر،المسمى ميثيل الزئبق،بمعدلات صافية أكبر من 5 إلى 7 مرات من الأنهار.ويستخدم عمال مناجم الذهب الحرفيون الزئبق،وهو سم عصبي قوي،لفصل خام الذهب عن التربة والرواسب،غالباً دون احتياطات السلامة الكافية لحماية أنفسهم أو البيئة.ويمكن أن يسبب التسمم بالزئبق مجموعة واسعة من الآثار الصحية،بما في ذلك الهزات،وضعف العضلات،ضعف البصر والسمع،وفقدان التنسيق والتوازن. في الحالات الشديدة،يمكن أن يؤدي إلى عيوب خلقية أو الوفاة.ويتم حرق بعض الزئبق الذي يستخدمه عمال المناجم في الهواء أو تسربه إلى الأنهار القريبة،مما يؤدي إلى مخاطر بيئية وصحة الإنسان بعيدة المدى تم توثيقها جيداً في الدراسات السابقة.الدراسة الجديدة هي الأولى التي توثق كيف غيّر التعدين المناظر الطبيعية وزاد في الوقت نفسه مخاطر التسمم بالزئبق من خلال إنشاء البرك والمعالجة الميكروبية للزئبق في ميثيل الزئبق الذي يحدث هناك.ولإجراء الدراسة،جمع العلماء عينات من المياه والرواسب في مواقع أعلى وأسفل مجرى مواقع تعدين الذهب الحرفي على طول نهر مادري دي ديوس في بيرو وروافده والبحيرات المحيطة وبرك التعدين خلال موسم الجفاف في يوليو وأغسطس من عام 2019.وهم قياس كل عينة لمحتوى الزئبق الكلي ونسبة ذلك الزئبق التي كانت في شكل أكثر سمية من ميثيل الزئبق.ومن خلال الجمع بين هذه القياسات مع أكثر من ثلاثة عقود من بيانات الأقمار الصناعية عالية الدقة من المنطقة،تمكنوا من تحديد مدى التلوث الإصطناعي بالزئبق في كل موقع وتحديد الروابط السببية.

ارسال :

عن اسماعيل محمود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرعاية الصحية  تعتلي قائمة الابتكار بالسعودية

علاء حمدي كشفت أحدث نسخة من تقرير “مقياس جنرال إلكتريك للابتكار العالمي” عن إشادة المسؤولين التنفيذيين العالميين بتركيز المملكة العربية السعودية المتواصل على الابتكار، حيث أفاد أكثر من ثلث المسؤولين ...