اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » شعر » اللّيل مُتكأ الذّكريات_الشاعرة/رحمة بن مدربل_جريدة الخبر

اللّيل مُتكأ الذّكريات_الشاعرة/رحمة بن مدربل_جريدة الخبر

اللّيل مُتكأ الذّكريات التي لن تأتِيَ
أما التي خَلقتُها، نامتْ على كتفي
“جورجيا” ، طفلة صهباء تتعلم الحبو في ذاكرتي
صوتها البنيّ يهيل التراب على رعشة أصابعي
سميتها “جورجيا” …
و نسيتُ أسمائي الكثيرة
دوار البحر و شهوة البرد…. و تلك التؤدة
اللّيل قارب نزوة، يهذي بها موج تعاظم في رؤاي
***
عندي الكثير من القضايا…
مثلى، و عابقة باللّون الذي لا نحبه
ذوقها أحمر…
شريعة الممنوع في المرغوب في الأخطر
مازال اسمها جورجيا…
لكنّني الآن يتمتها، و نفختُ فيها من روحي
لتصبحني أنا…
من أنا…
صاح صوتي في البراري التي لم تألفني
أنا ابنة المدن المغتصب هدوؤها
بضجة البواخر و خرير
الماء في كبدي،
الملح يهرش فوق خاصرتي
الحبّ في خَلَدي، النّوح يعضُّ يدي
***
فأكتب… أكتب كأنما أعشق…
يدي عذراء بالكامل…
لكن أصابعي ستحبل منك أطفالا و أقواس قزح براقة
يدي صماء، لكنها تسمع لمسك، حفيف أصابع رغبتك
و شهقة غمزة أتبعتها ب ” نبغيك”
الليل مجرد فخ، الموت المكنى ب” نموت عليك”
مازال يعطبني…
يدلك جبهتي، يفتت خدي
ثمْ يلثم جرحي، ويلعقه فيرتعد الألم…
غبية… و سميتها جورجيا بلا سبب
ربما لأنّ غابات قلبها المحروق تصدر صوتا ناعما
صدرها المكشوف يشبه حرقتي
***/
و هذا النّص يشبه خيبتي…
رحمة_بن_مدربل

ارسال :

عن سكينة صادق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلامات يا طيبين.. الشاعر القدير/ شعر / ياسر عبد الحميد_جريدة الخبر

سلامات،، يا طيبين،،،، يا اللي انتوا ف العالي لو لسه،، قريبين،،، يبقي،، السلام،، غالي مكتوب علينا،، نشوف،، و نعدي ف الحكايات رغم ان،، في اوقات،،، بصينا ،،، ف،، العالي وجع،،، ...