اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » اخبار عالمية » ثلثا الأطفال في سن الدراسة بدون إنترنت

ثلثا الأطفال في سن الدراسة بدون إنترنت

متابعة | علي بن سالم
وجد تقرير للأمم المتحدة يوم الثلاثاء أنّ ثلثي الأطفال في سن الدراسة في جميع أنحاء العالم ليس لديهم إنترنت في المنزل،حتى مع إغلاق المدارس بسبب الوباء،مما جعل الوصول إلى الإنترنت أمراً حيوياً للحصول على التعليم.وذكر التقرير المشترك الصادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) والإتحاد الدولي للإتصالات (ITU) أنّ ما يقدر بنحو 1.3 مليار طفل تتراوح أعمارهم بين 3 و 17 عاماً ليس لديهم اتصالات بالإنترنت في منازلهم.ووجد التقرير أيضاً أنّ هناك نقصاً مشابهاً في إمكانية الوصول بين الشباب والشباب،حيث أنّ 63 بالمائة من جميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عاماً غير متصلين في المنزل.وحذرت رئيسة اليونيسف هنريتا فور في بيان لها من أنّ “عدم وجود إنترنت للعديد من الأطفال والشباب في المنزل هو أكثر من مجرد فجوة رقمية،إنّه وادٍ رقمي”.وأضافت إنّ الإفتقار إلى الإتصال يمنع الشباب من “التنافس في الإقتصاد الحديث.ويعزلهم عن العالم”.وحذر التقرير من أنّه حتى قبل إندلاع الوباء،فإنّ الفجوة الرقمية تعمق عدم المساواة،مما يسمح للأطفال من أفقر الأسر ومن البلدان الريفية أو البلدان منخفضة الدخل بالتراجع أكثر من أي وقت مضى عن أقرانهم مع فرصة ضئيلة للحاق بالركب.ووجدت أنّ أقل من طفل واحد من بين كل 20 طفلاً في سن الدراسة من البلدان منخفضة الدخل لديه إمكانية الوصول إلى الإنترنت في المنزل،مقارنةً بتسعة من كل 10 في الدول الغنية.وهناك أيضاً إختلافات واضحة بين الوصول إلى الإنترنت في البلدات والمدن وفي الريف،حيث يعيش 60 بالمائة من الأطفال في المناطق الحضرية دون إتصال بالإنترنت في المنزل، مقارنة بنسبة 75 بالمائة في المناطق الريفية .وقال رئيس الإتحاد الدولي للإتصالات هولين جاو في البيان: “لا يزال ربط سكان الريف يمثل تحدياً هائلاً”.وحذر التقرير من أنّه حتى في المنازل التي بها إتصال بالإنترنت،قد لا يتمكن الأطفال فعلياً من الإتصال بالإنترنت.وأشار إلى ضغوط للقيام بالأعمال المنزلية أو العمل،ونقص الأجهزة الكافية في المنزل،وحذر أيضاً من أنّ الفتيات قد يكون لديهن وصول أقل إلى الإنترنت من الفتيان.ولم يكن لدى وكالتا الأمم المتحدة أرقام محددة توضح الإختلاف في الوصول إلى الإنترنت بين الفتيات والفتيان،لكن بياناتهما أظهرت إختلافاً واضحاً في مدى سهولة الوصول إلى الإنترنت للذكور والإناث بشكل عام.وفي جميع أنحاء العالم،كان 55 في المائة من الذكور و 48 في المائة من الإناث يستخدمون الإنترنت في عام 2019،لكن الاختلافات أكثر وضوحاً في البلدان منخفضة الدخل وفي المناطق الأفقر.وأظهرت بيانات الإتحاد الدولي للإتصالات أنّه في إفريقيا،على سبيل المثال،كان 37 في المائة من الرجال والفتيان و 20 في المائة فقط من النساء والفتيات يستخدمون الإنترنت العام الماضي.

ارسال :

عن وائل مصبح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرعاية الصحية  تعتلي قائمة الابتكار بالسعودية

علاء حمدي كشفت أحدث نسخة من تقرير “مقياس جنرال إلكتريك للابتكار العالمي” عن إشادة المسؤولين التنفيذيين العالميين بتركيز المملكة العربية السعودية المتواصل على الابتكار، حيث أفاد أكثر من ثلث المسؤولين ...