اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » الرئيسية » إلى هيئات الدمى..الأديبة السورية الجليلة/ ميساء علي دكدوك_جريدة الخبر

إلى هيئات الدمى..الأديبة السورية الجليلة/ ميساء علي دكدوك_جريدة الخبر

أية جنان في سهول عينيك
أي ثلج وأي جمار
أي شموخ في روابيها وأية أشجار
سر عينيك فاض عن الأسرار
كان أغلى من الفيروز والعقيق

وكل الجواهر حتى أحرقوا

فيهما البساط والدثار
أي شيطان أضرم في تلالهما النار
وأطفأ في فضائهما ضوء الأقمار
أي كفر ألحق بهما هذا الدمار؟؟؟!!!
عابثون حبارى
أخمدوا نار العشق

في أرواح العاشقين الغيارى
هجروا العصافير من أكنانها

وأبعدوهم إلى الصحارى والأدغال
وأبعدوا الحمائم عن أعشاشها آلاف الأميال
مأساة هي الحياة
نسوة يتشحن بالسواد قبل الأوان
يبكين الأجنة قبل الميلاد
أهو كفر الهيئات بالسلام
أم أن جبلتهم ثعالب وذئاب ؟؟!!
لايميزون البشاعة من الجمال
توشحت قلوبهم بالضباب
أسقطوا الأماني من عليائها
وشحوا السحاب بالدخان
قتلوا الأحلام في الأرحام
أحرقوا في أيدي أطفالنا الكتاب
أحرقوا الدفتر والألوان
كسروا الخوابي والدنان
دسوا في عرائس الزعتر الزعاف
جعلوا الدمع شلالات لجين
على خد صبية بتاج عرسها تتبختر
حينما أتاها نبأ ارتقاء حبيبها
وهي بانتظاره على بساط أحمر
أيا هيئات الدمى
شرب الغمام حزننا
هطل علينا بدمعنا ونزفنا
أيا هيئات الدمى
صارت الأرض في بلادي معصفرة
وعيونها عن الجريان مقفرة
وصارت الأسماك من بحارها نافرة
والشطآن بالحيتان مزنرة
ماعادت الأزرار بربيعها حالمة
ولم تبق وردة بأريجها مستبشرة
أيا هيئات الدمى
أهملتم رسائلنا
مع أنها صارخة
صادحة
صامتة معبرة
شربتم كأس مأساتنا
وانتشيتم من آلامنا
وسكرتم من صمت عواصف
المقبرة
أيا هيئات الدمى
أرسلتم كائناتكم إلى أكواننا
تعبث الغربان في أجوائنا
وحراسكم بدوحنا مستهترة
تنبه الجماد لكيل كيدكم
وكيلكم ،كيل مومس عن رخام
صدرها مشمرة
كفرتم بقوتنا
واستوطن كفركم …
الفكر والوتين والحنجرة
أيا هيئات الدمى
ألا تبت أفكاركم
ألا تبت أياديكم من أمس ،أمس
ماضيكم
سقط القناع عن الوجوه المعفرة
أيا هيئات الدمى
أحرقتم بأيديكم حقولنا
ورميتم في سواقي الدماء خبزنا
أسقطتم عن العرائش كرومنا
ماعدنا عصر عناقيد النجوم
وماعدنا نحتسي سوى نبيذ عطشنا
أيا هيئات الدمى
سرقتم كؤوس أفراحنا
أمست أحزاننا متتقة
غواية أفكاركم
وخطابكم أحاديث منمقة
رواية صادقة ،وألف ألف رواية …
ملفقة
أيا هيئات الدمى
بئس فكركم وفعلكم
لن تكون جلق ضائعة متصحرة
ولن تكون منبرا لضجيج فراغكم
ولا قوارير لهذيانكم
لن تكون بلادنا للحزن والكآبة مستعمرة
أيا هيئات الدمى
فلتعلموا
أنا هاهنا
تعلو إلى مابعد المدى صيحاتنا
ليورق في الفضاء غيمنا
ويهطل نشوة في دوحنا .

ارسال :

عن معتز الراوى

رئيس القسم الأدبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير المصري لدى الجمهورية اليمنية يلتقي وزير الكهرباء والطاقة

كتب / فتح الله شتا التقى السفير أحمد فاروق، سفير جمهورية مصر العربية غير المقيم لدى الجمهورية اليمنية الشقيقة، عبر تقنية الاتصال المرئي، بالدكتور أنور محمد كلشات، وزير الكهرباء والطاقة ...