الرئيسية » الاخبار » آلهة الياسمين” للمصممة منال عجاج تجسد تاريخ سورية والسوريات في بيروت/الخبر

آلهة الياسمين” للمصممة منال عجاج تجسد تاريخ سورية والسوريات في بيروت/الخبر

متابعة . نجلاء على

قدمت مصممة الأزياء العالمية منال عجاج عرض أزياء سوري أسطوري مستوحى من شخصيات أسطورية وتاريخية بحضور نخبة من نجوم الفن من سوريا ولبنان ومصر ، إضافة إلى شخصيات دبلوماسية.
و وطلت عجاج على المنصة بمجموعة محاطة بعدد من الرجال ممن يرتدون الزى الرسمى للجيش السورى، و يزين علم الجمهورية العربية السورية الجهة اليسرى من الصدر،إلى جوار القلب في رسائل حب لوطن الياسمين الذي يدون أبناءه نصره فنا وتشكيلا وأدبا وإبداعا أزياء ورياضة، برا وبحرا وجوا
وصرحت عجاج : بان العرض يحكي عن سوريا التي تعني السيدة في اللغة ألآرامية وهي الأولى في التاريخ والعالم هي ملكة السماء “أونينا” أول مغنية في التأريخ وسميراميس المحاربة ألأميرة و”جوليا دومنا” التي حكمت روما ، وهي “زنوبيا” حكاية المجد و الجمال.
وقالت هؤلاء ملكات سوريات خلد التاريخ أسماؤهن ودوّن مسيراتهن النضالية، ليكتبن حكاية اسمها سوريا ، بعد أن سطرن بطولات حفظن فيها الكرامة والأرض .
وتابعت قولها :عرضنا مميز للغاية، وأعتبره غير مسبوق، فهو يحمل فكرة جديدة وطرحا جديدا من تصميمي، يروي قصة طفلة صغيرة تربعت على العروش الشرقية، وكبرت لتحمل اسم سوريا.
وأضافت بأنها تناولت في العرض أكثر من ثلاثين سيدة سورية عظيمة ممن صنعن البطولات، وكان لهن أثر كبير ودور هام في كتابة التاريخ السوري القديم والمعاصر والإسلامي .
وقد طرحت منال خلال العرض مجموعة من الفساتين والإطلالات المختلفة التى اختارت لها هذا الاسم المعبر عن كل قطعة منها وفقاً لرؤيتها الخاصة، فقدمت تصميم “الإلهة عشيرة”، وهى إلهة الخصب والإنسان ورأس الثالوث الإلهى الأنثوى فى أوغاريت، والتى ظهرت لأول مرة مع ظهور الأمويين فى بلاد الشام، كما عرضت أحد التصميمات للملكة “زنوبيا” وهى صاحبة تدمر وملكة الشام والجزيرة، وتمتعت بشخصية قوية، وكتبت تاريخاً للشرق
وقدمت عجاج من خلال عرض مجموعتها أيضاً أزياء الملكة “سميراميس” التى حكمت الإمبراطورية الآشورية لمدة 42 عامً، وقيل عنها إنها شديدة الجمال والحكمة والذكاء، و”جوليا دوما” زوجة القيصر الرومانى “سفروس” وهى سورية الأصل، وحرصت على تقديم مجموعة من الأزياء التى كانت ترتديها المرأة قديماً فى الوطن العربى، والتى كانت تعتمد على غطاء الوجه الذى كان جزء أصيل من الملابس قديماً، لتعبر بهذه المجموعة عن هويتها السورية الأصيلة.
يذكر أن مصممة الأزياء منال عجاج قد صممت أول فستان زفاف خاص بها وهى فى عمر الـ 14، وانتقلت بعدها لدولة الكويت وعملت فى دار أزياء بها، وكانت أصغر مصممة أزياء عام 2002، وعادت بعدها لدمشق وهى فى عمر الـ 20 لتبدأ مشروعها الخاص، وأثقلت موهبتها بمجموعة من الدورات فى إيطاليا وتايلاند، وافتتحت بعدها أكبر دار أزياء فى أبو ظبى، وحصلت فى عام 2015 على لقب عشتار سوريا للمغتربين” كأفضل سيدة أعمال سورية بعد أن قدمت عرض “أبجدية الياسمين” فى مدينة برلين الألمانية والذى يعتبر أول عرض أزياء يحاكى قصة الحضارات المتعاقبة على بلدها الأم سوريا من خلال رؤية تصميمية جديدة للأزياء

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏زفاف‏‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏سروال‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏

ارسال :

عن Samia Ibrahim

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رايتي البيضاء/الخبر

 … شعر : مصطفى الحاج حسين . حينَ أهربُ منكِ تصطادني خطايَ وتعيدني إلى زنزانةِ حبُّكِ لا أقوى على الابتعادِ عنكِ .. ولا يجرؤُ قلبي على التّوقفِ عن الخفقانِ باسمكِ ...