اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » الرئيسية » ثَقَافــَـةُ الـقَــتـْــل..الشاعر/حسن يحيى المداني_جريدة الخبر

ثَقَافــَـةُ الـقَــتـْــل..الشاعر/حسن يحيى المداني_جريدة الخبر

ياقاتلَ النَّفس ِ ظُلْماً لمْ يَضِع ْ هَدَراْ

دَمٌ على الأرض ِ حتى لوْ غَدَاْ أَثَرَاْ

مـادامَ للــعــدْل ِ في ميــــزان ِ قُوتِه ِ

دَيْمُومةُ الحَق رُوحٌ في دَم نُحِرَاْ

مَنْ يَقْتُل ِالنفسَ ظُلماً دُونما سبب ٍ

فالنارُ مثْواهُ طـالَ الدَّهـرُ أمْ قَصُـرَاْ

ياهاتِكَ العِرْض عنْ قَصْدٍ وعنْ صَلَفٍ

هَيْهات يحميكَ مَنْ يَهْوَى الخَنَاْ القَذِرَاْ

واللَّهِ واللَّهِ لنْ تـُنْـجـِـيْـكَ طائرة ٌ

مِنْ غَضَْبة ِالدَّمْعِ مَنْ قد شاطَ واسْتعرَاْ

ولنْ تُوَارِيـكَ خَلــْفَ الشمسِ طائفةٌ

تَسْـتـَهْـدِفُ الأرضَ والعُمْرانَ والبَشَرَاْ

تَسَْتهدِفُ الطفل َوالشيـخَ المُسِنَ علىَ

مَرْآى ومسْمَع ِمَنْ بالـقـتـلِ قَدْ أمَرَاْ

إِنــِّيْ لأبكيْ على أُمٍّ لها وَلـدٌ

قدْ حَنَّ شوقاً لها واسْتعْجلَ السَفَــراْ

فاسْتَهْدَفَتْهُ رصاصُ الخُبَّثِ فـي وطن ٍ

قد ذابَ كالشمَع ِفوق النارِ وانْدَثَراْ

إنـيْ لأبْكيْ على أُمِّ
الشهيد ِدَمـاً

والشـَّرُّ يَضْـحـكُ يا للعار ِ مُفتخِـــراْ

بطلقةِ النــــــارِ مَنْ أرْدَتْ فتَىً وَلِهاً

بقلـب ِ أُمٍّ لهُ دهـراً قدِ انتظــراْ

لوْ كان يعلـمُ ما في الغيبِ ما وَطأَتْ

أقْدَامُهُ الخُضْــــرُ أرضاً لمْ تَعُدْ قمَراْ

مِنْ بعدما قد غَزَتْ أنفاسـَها فِتَنٌ

واستعْمَرَتْ قلبَهــا المظلُــومَ فانتحَراْ

ارسال :

عن سكينة صادق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التطورات والمستجدات لكبار السن

متابعة د/جيهان احمد  المرور على كافة دور المسنين للتأكد من الخدمات المقدمة وعمل التطوير اللازم . بناء على توجيهات معالي الدكتورة/ نفين القباج وزير التضامن الاجتماعي تشكلت لجنة مشتركة من ...

Posting....