اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » الاخبار » حصاد قمة بغداد ومشروع الشام الجديد والنفط مقابل الإعمار

حصاد قمة بغداد ومشروع الشام الجديد والنفط مقابل الإعمار

لواء أح سامى محمد شلتوت

ثمرة جديدة لرؤية مصر 2030
القمة الثلاثية التي إنعقدت بالعاصمة العراقية بغداد وهي ليست المرة الأولى التي يعقد فيها رؤساء الدول الثلاث قمة مشتركة في إطار تعزيز التعاون المشترك ففي العام 2019 عقدت قمتين مماثلتين الأولى كانت في شهر مارس في مصر و الثانية كانت في شهر سبتمبر في نيويورك على هامش مشاركتهم في إجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة. وفي أغسطس العام الماضي عقدت قمة أخرى مماثلة في العاصمة الأردنية عمان ..

حيث تم الإعلان عن عقد تحالف إقتصادي تكاملي بين كل من مصر و العراق و الأردن ما أطلق عليه بمشروع الشام الجديد ويهدف هذا المشروع إلي ربط الدول الثلاثة المشاركة فيه بتكامل إقتصادي يشبه الإتحاد الأوروبي .

حيث تقوم فكرة المشروع على تحقيق التكامل الإقتصادي في مجالات الطاقة وإستغلال وجود أيدي عاملة ماهره وخبرات فنية وبنية تحتية تكنولوجية في مصر بينما على الطرف الأخر توجد العراق كدولة نفطية غنية بحاجة لهذه الخبرات المصرية البشرية في عدة مجالات أهمها إعادة الإعمار للعراق وتأتي الأردن كحلقة وصل بين الطرفين نظرا لموقعها الجغرافي الرابط بين الدولتين .

أولى بنود هذا المشروع تقوم على مد أنبوب ينقل النفط الخام من منطقة البصرة بالعراق ليصل إلى ميناء العقبة بالأردن ومنها يتجه إلى مصر ليتم تكريره في معامل التكرير المصرية ومن ثم يتم تصديره لدول العالم في مقابل أن يتم منح النفط العراقي لمصر بأسعار تفضيلية منخفضة وخصومات تصل حتى 16 دولاراً للبرميل وبالإضافة لذلك ستحصل مصر على نسبة أخرى من النفط العراقي الخام مجانا مقابل تكريره وتحويله إلى مشتقات بترولية في معامل التكرير المصرية ويثمن دور مصر كمركزا للطاقة أيضا في الشرق الأوسط بالإضافة إلى إسالة الغاز . ومن جهة أخرى يوجد فائض للكهرباء في مصر يقدر بعشرين ألف ميجاوات سيتم تصديره لدولة العراق بأسعار تفضيلية عبر مشروع الربط الكهربائي بين البلدان الثلاثة.

أما الأردن تستفيد من كونها معبرا بين طرفي المعادلة لتحصل على كلا من النفط العراقي والكهرباء المصرية بأسعار تفضيلية. وتكون أحد أقطاب هذا التكامل الإقتصادي
بالإضافة إلى بنود وإتفاقيات إعادة إعمار العراق من توفير فرص عمل وتشغيل شركات المقاولات والمصانع المصرية لمواد البناء الشاملة .

وعودة العراق إلي حضن الأمة العربية بشعبها وحضارتها. ومساندة الشعب العراقي في إستقرار وأمن بلاده . كما أن هناك إتفاقيات إقتصادية متعدده بين الدولتين. .
والأهمية الإستراتيجية للتعاون بين البلدان الثلاثة حيث تعد بمثابة صفعه علي وجه العديد من المتربصين وقطع أيادي كثيرة كانت تعبث بالمنطقة. وخط أحمر جديد للعثمانلي الإستعماري ووقف المد الشيعى بهذه المنطقة.

ومكاسب إستراتيجية متعددة تخدم المصالح المصرية والأمن القومي المصري في عدة إتجاهات.

تحية إجلال وتقدير وإعتزاز لفخامة الرئيس السيسي في نجاح هذه الخطوة العملاقه .
تحية لهذا الرجل الذي لم يترك فرصه واحدة تخدم بلده وشعبه ولم يستثمرها. .
حفظ الله مصر وشعبها وجيشها وأمنها وأمنها وقادتها وقيادتها حفظ الله الوطن من كل غادر وسلمت بلادي من كل سؤء.
تحيا مصر. تحيا مصر .تحيا مصر.

ارسال :

عن وائل مصبح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المملكة تشارك في اليوم العالمي لسلامة المرضى

كتب-هاني قاعود. تشارك المملكة دول العالم الاحتفاء باليوم العالمي لسلامة المرضى الذي يصادف 17 سبتمبر من كل عام؛ لضمان سلامة المرضى وما يوليه من أولوية في مجال تقديمالمملكة تشارك في ...