اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » شعر » رحيلَ القلوبِ قبلَ السفرِ..الشاعر/ماجد محمد طلال السوداني_جريدة الخبر

رحيلَ القلوبِ قبلَ السفرِ..الشاعر/ماجد محمد طلال السوداني_جريدة الخبر

حاولتُ أنسى
ملامح وجهكِ الباسم
أغمضُ عنكِ عيني
عيوني تمردت
لأجلكِ يئستُ من الدعاءِ
كلما حاولتُ الهروب
من حبكِ أشعرُ بالحرمانِ
أشعرُ بالموتِ قريبا
وحدكِ بقيتِ بدون حلمٍ
بدون أملٍ للقاءِ
في دائرةِ النسيان
يحيطكِ الخذلانِ
يرقصُ لصمتكِ السكوت
ليت أني بالتمني من السعداءِ
أقتربُ من الواقعِ بالأحلامِ
أبتعدُ عن الخيالِ
أنعمُ بطعمِ النوم
لا استلذ بغيركِ من النساءِ
أعيشُ مع من أحبْ
وأنتِ لي من أحبِ النساءِ
أتمنى بالعواطفِ
العيش معكِ بهناءٍ
تعالي يانونَ كل النساءِ
ويا تاء التأنيث الساكنة
أطفئي بقلبي لظى بركان
من قلبي الولهان
أطفئي ناري بالشفاهِ
من شهدِ الرضاب
من نبعكِ ينبعُ سر عشق
الإنسان
للإنسانِ
عشقُ حواء لأدم
وعشق أدم لحواء
بالأفراحِ والأحزانِ
تعالي قد طالَ السهاد
طالَ الرقاد
غريبٌ مهاجرٌ بدونِ فؤادِ
ماتَ حلمي المسافر
عبر الزمن فوق الغيوم
مازلتُ أعاني ألم الفراق
تلاحقني الأيامُ
أبحثُ عنكِ في عالمِ الأوهام
العمر بعدكِ محال
حياتي بدونكِ سراب
بدونِ أملٍ
يامن أغلقتِ أبواب جنة النسوان
أنتِ من أغمضتِ عينيكِ عن الوئامِ
قبل الرحيل
اليوم نعيشَ حزن الاغتراب
تحولت ذكريات حبنا خرابا
للنهارِ ظلاما
تتسارعُ كلمات العتاب
من الهذيانِ
كأمواجِ البحرِ لحظة الغضب
نعيش ساعات العمرِ
كأنها أحقاب
يجرفنا موت الكبرياء
بدون كفنٍ
بدون قبورٍ
وسط طوفان القهر
قلوبنا تتساءلُ متى الرحيل ؟
وإلى أين الرحيل ؟
متى ساعات السفر ؟
ترحلُ قلوبنا من الأجسادِ
قبل ساعة السفر
بدقائقٍ أتذكرُ لحظاتِ اللقاءِ
ساعاتُ أعمارنا قصار
مجموعة صور
لقاؤنا تحت المطر
نقول ما في قلوبنا
من كلامِ الليلِ المدخر
وسط الكلام يموتُ العتاب
أيام حبنا اغتراب
ساعات لقائنا أشجان
تمضي ساعة لقائنا بلحظةِ عتاب
من سخريةِ الأحزان
كالإعصارِ
نتلاعنَ
نداهن
يشجبُ بعضنا البعض بالإنكارِ
يقارنُ كل منا نفسهُ بالآخرِ بالحرمانِ
ماتَ داخلها الوجدان
تمنُ علي قبلتين
قبلتها بالأمسِ يوم التقينا
عند باب الدار تحت الأفنان
بدونِ استحياءٍ
على الخدِ والشفتين
حينها ارتويتُ من طعمِ الرضاب
تناست أنها طلبت أن أقبلها
على فمها برقةٍ ورجاءٍ باستئذانٍ

ارسال :

عن سكينة صادق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أُنْثَى القصيدةْ..الشاعر/حسن المداني

على مبسم المعنى رُؤاها المُغرّدة وفي شفة المغنى شفاها المُزغردة سماويةُ النشوى هواء ً مُنسَّماً تُرابيةُ المأوى بُــذوراً وأسمدة ورمانةٌ ولْهَى كعلى خد نسمةٍ وتفاحةٌ جَذْلَى بخــــــد ٍ مُوردة لــهــا ...

Posting....