اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » شعر » صرير الأقلام..الشاعرة/حفيظة مهني_جريدة الخبر

صرير الأقلام..الشاعرة/حفيظة مهني_جريدة الخبر

سمعت صرير الأقلام تكتبها
طأطأت رأسي استحياء مما كتبوا

بوح حرف كاد أن يصفها
لو لا أن خانه شح الرضاب
ومرارة العتب

جن الليل ظلمته !!!
وما أظلم ليلي
إلا سواد شعرها الجعد

يترامى بين الأكتاف كموجة
وأنا الغريق لبحر هواها يفد

تنهدت حروف الحب بعينها
و الهدب ريشة تخط بخافقي العجب

أيا عجلان لا تبعثر كلام الهوى
فقوافي الحب ثكلى
تبحث عن هيام لبيت قصيدها يرد

رفقا بنا !!
أيا من تبرم عشقكم بصافني
وريح غرامكم زمهريره طرب

 الروح تئن من فقدها
وخلانن قلوبهم حالنا تنتقد

يا عذب الشذى عنك دلني!!!
اسمك محفور بلوح الضلوع
وعينيك عن عيني لما بعدوا؟!!

بالفؤاد كم كتمت هواكم!!
و مقلي صبابة شوق بها ترتعد

خانني لساني بغفلة
وباح عن عشق كم داريته عن
العذال و الصحب

فكلما دار كأسي بمجلس
يخال إلي طيفها
كأن حديثي عنها
قطرات من الشهد

قالوا لها عني !!!!
إنه يحب النساء
ويحب العطور والصخب
و يحب الزيغ في الكلام
و كسر أمشاط العاج والوصب

قالوا لها عني!!!!
أني أبيت ارعى النجوم
معانقا الراح لا نوما ولا
سهد

قالوا لها !!!!
فلت زمامه منه
إنه شاعر يحرق القلوب
كما تحرق النار الحطب

قالوا لها عني !!!
أنه كنسر لا يحب الطير مع السرب
إنه دوما مسافر لاعش له
يهوى الصيد والهرب

فاستباحت دمعي
والقت اللوم والعتب
رحلت و تركت ذكراها
بوسادة كان شمع حلمها يقد

تركت فرش الحرير يسأل عن عطر
كانت بالأمس به تطيب

فلا تسكب هجرك على جراحي فتوقظها
لازلت أشكو ضر عودها الخصب

أترك أوجاعي نائمة !!!
فالنوم دواء لمن أضناه العشق
و على أشواكه يتقلب

بين فيافيها فقدت بوصلتي
شاخ النبض ووهنت الركب

ارسال :

عن سكينة صادق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عدن..الشاعرة/منيرة الحاج يوسف_جريدة الخبر

من سلسلة الأوجاع العرب: عدن..ياعدن هل أناجي أو يناجيني الشجن ؟ يتحداني سؤالي وأجيب : كيف للقامات يسود مداها بعد إذ كانت مثالا للمدن؟ كيف للأشجار والأحجار والأنهار تبكي؟ كيف ...