اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » شعر » ناقصات عقل ونفتخر – الشاعرة المبدعة/ ميساء علي دكدوك_ جريدة الخبر

ناقصات عقل ونفتخر – الشاعرة المبدعة/ ميساء علي دكدوك_ جريدة الخبر

 ناقصات عقل ونفخر

أستاذة وطبيبة ، مهندسة ،إعلامية ومحامية..
تدركين سر القوانين و علم الكيمياء
تدركين …
مباديء الأخلاق
وسر الأمراض وتشخيصها والدواء
تعرفين مباديء المساحة والقياس
أسرار البناء والسؤال والجواب
تتقنين فن الزراعة
و سر تكوين النسغ
تحفظين عن ظهر قلب
سر النخيل والياسمين والأرز
وكيف يصرخ ويصمت البيان
وكيف تخرج من الأنامل الألحان
وكيف تتكور الكلمات في محارات القصيدة لتملأ البحور بالدنان
تدركين سر الكرمة واالقنب والكتان
وتدركين سر العطور والنبيذ الخوابي والرمان.
أنزلت آدم الأرض بذكاء ..
سر الزهور في عباءتك عبقري
أنت سر ما آل إليه المآل
تدركين …
كيف يمتص الغروب الشمس..!
وكيف يحل المساء
وسر تطور الجنين
ليصير في حقل الرجال
تعرفين كيف تتكون الألوان
وكيف تصمم الأزياء
وكيف يلبس الربيع الكساء
تفرقين بين الديمة والسحاب …
فأنت العقل والملكات
***
أنت امرأة …
فنانة وراقصة في يمينك المفتاح…
تتقنين فن العزف
وفن ضبط الشعور والإحساس
تدركين سر الشعر والأوزان.
تنشدين للكون أناشيد المعجزات
تفرقين بين الزجاج والكريستال
بين النعناع والآس
تدركين العلاقة بين سواد الغيم و بياض الثلج
وتعرفين كيف تدور الأرض …
وكيف يكون المكان ، مكان..!
ياصاحبة السمو والملكات..
انت ابنة وزوجة ..
أم وربة …
خادمة وملكة …
ولك كل رائعة من الصفات
تدركين ماجاء في كتب الماء …
والخبز والسكر
وكيف تعشش العصافير
ويهدل الحمام ،صافية كماء الغمام..
تملأين الكون زهوا …
وعطرا
توقدين الكون أقمارا وضياء
تسعدين التراب والكائنات
سلطانة العقل
الذي زين رأسك بالدرر …
بالعقيق والمرجان
تسقطين من قاموسك الباليات من العادات بحكمة واتقان
تؤمنين بوجود المتصحرين والغارقين
تتقبلين العاصفة والنسيم .
وعندما تصيرين أنثى …
يقولون :
ناقصة عقل !!
شهادة الرجل بشهادة اثنتين .
لا تغضبي
لا تحزني
لاخوف على أرض غرست فيها دمك
لاخوف على السنابل
لابد ستجنين الثمر
ستفيض السهول والوديان والمنحدر
أنت العطاء العظيم
كريمة والله كريم
رحيمة والله رحيم
عظيمة والله عظيم
والرجل في كافة الميادين مثلك ..!
لكنه من رحمك
أنت الأساس
فهو في رحمك تسعا
وفي رعايتك عشرون
فلماذا لا ينعت بناقص عقل
حينما يصير ذكرا في الملاهي والحانات.!؟؟؟؟؟
**
***26/6/2018/بقلمي :
ميساء علي دكدوك .

ارسال :

عن خديجة الميمونى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بُردة الصباح..الأديب/نصيف علي وهيب_جريدةالخبر

ما كانت رقرقة الماء هذياناً، هديرُ المتأنقِ بعطر الحب للضفتين، وطن يفيض إلينا حلماً، يكبر على الشرفات، يتسللُ إلى العيون وعينيها الناطرة ذاك الفجر، تكتب بلغة الماء قصيدة عشق، يمنحها ...