اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي
الرئيسية » قصص » رحل قلبي..الشاعرة/شيماء حجازي_جريدة الخبر

رحل قلبي..الشاعرة/شيماء حجازي_جريدة الخبر

ذات يوم فقدت قلبي مودعة أيامي، توارت ابتسامتي وراء ليل كاحل منطفئة نجومه، حزين هو قمري لغياب قلبي. يوم عصيب!
صمتت جوارحي وكل شيء من حولي تجمد يوم فراقك. غاب عن عمري ربيعها، لم تتفتح فيه زهرة. وجذبت أرضي وكأنك أنت الحياة التى فارقتني.
كنت ألهو كطفلة صغيرة لم ينل الحزن من ذاك النابض بين أضلاعها، يتراقص فرحا كليلة عرسك، نثرت عليك الزهور بيدي وتعالت زغاريد النساء تملأ البيت مودعين شهيدا كان بيننا ملاكا على
أرضنا يمشي!
فصبرا ياقلبي على رحيلك، و نار الفراق أخمدتها حمدا لله دون جزع. أراك الله
رحمته وجنته وأنساني يوم فزع قلبي وانقطع صوتي، وتبدل حالي.
ذبلت ورودي بعدك وشاب قلبي،
طعن عمري في خاصرة الليالي الظلماء
لا يسمع لها صوتي ولا همسي!
يتساقط الدمع بصمت على وسادتي،
كل ليلة ساهرة عيني، ولم يكف دمعي!
في لحظات ألم تطبق عيني جفونها
رغما عني على صورتك، متلهفة للقاء يجمعني بك في حلمي!
ولم لا وروحي تشتاق لك يا أملي؟!
أناديك في يقظتي بكل ركن ببيتنا
لك به أنس وسمر وذكريات هنا وهناك، لم يطمثها غبار النسيان برهة، ولا قسوة برد يُطفؤها شتاء قارس أتى من جديد ليملأ الحياة سكونا، وقطرات مطر تبكي على نافذتي، تواسي معي جرحي!
أقتات من الذكرى أيام و لحظات فرحي، أبتسم لها تارة وأبكي تارة أخرى لفقدي.
سنين عجاف مرت بي وقطار العمر يسرع ليأخذ معه شبابي. أقف أمام مرآتي أرى خطوطا بوجهي تشقه كطريق طويل قطعته بين يوم وغدي!
خصلات شعر يتخللها بريق فضة،
وسنين عمر تمر بمحطات حياتنا،
نقف بمحطات أحزاننا ونكمل السير
من جديد، أملا أن يتوقف بنا القطار بمحطة جديدة نستقبل فيها سعادتنا. لتحيا القلوب من جديد وتدب فينا الحياة ليشرق ربيعها ويبتسم ثغري.

ارسال :

عن سكينة صادق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أنا وقهوتي..الكاتبة/شيماء حجازي_جريدة الخبر

– أشتم عبقها بين الأزقه والشوارع ،تأخذني من نفسي وكأن لا أريد سواها ، هي الوحيدة التي تحسن مزاجي المتقلب وعثرات يومي ومتاهات دربي ، أستنشقها بل أعشقها بكل ما ...