اخر الاخبار
رئيس مجلس الادارة سامية ابراهيم ،رئيس التحرير علاء القهوجي

قصص

قصص روائية

قربان..قصة قصيرة، معتز الراوي

  متسسللةً.. جمعتْ حشود (اللايك والردود) أزهقت الشريان الممتد من منابع الفجر عقب تلاشي رؤيتها.. خلف السراب: بدأت التكوين في سَفر متجرد من ادعاءات المساء، مستدعية القناع الأول الصدِئِ جرَّاء إهماله في دهاليز الكؤوس نصف الليلية.. أرسلت في ترنحاتها الشيطانية (طلبات الإضافة) مردِّدةً مصطلحات الشيخ تعليقاتٍ بصفحات أتباعها الجدد الذين لم يتوانوْ في إغداقها ب: مرور رائع👍/الحكيمة💖/الأخت💚/الأجمل❤/المعشوقة💜/الأم🤎/الأفضل🤩/السيدة🙂/المبتهلة😍/الداعية💓/الوَلِيَّة🤲/الصالحة🤲🤲/النبية🥰.. في الوقت الذي ...

أكمل القراءة »

سراب ( ١٦ )..الكاتبة/هناء البحيرى_جريدة الخبر

“لابد من المواجهة” وسأل عادل ولاء: هل لازلت تحبين أحمد؟ قالت ولاء: أحمد طيب جداً، ولكنه ضعيف الشخصية أمام والدته، وأنا لا يمكنني التحمل أكثر من هذا. قال عادل: عندي اقتراح، أنت تعلمين أن البنك الذي نعمل فيه له فروع في أكثر من محافظة، فما الذي يمنع أن تسافري أنت وأحمد إلى محافظة أخرى، ولتكن مثلاً الإسكندرية، و تعملان وتقيمان ...

أكمل القراءة »

سراب ( ١٥ ) ..الكاتبة/هناء البحيرى_جريدة الخبر

ما بين الأم والزوجة” وكثرت المشاكل بين أمل وولاء، فتركت ولاء بيتها، وذهبت إلى بيت أبيها، وطلبت الطلاق. كان أحمد حائرا بين كسب رضا أمه، ومحاولة امتصاص غضب زوجته، وفي أحد الأيام، بينما كان أحمد في عمله، اتصل به عادل، وطلب منه القدوم إلى مكتبه. فذهب، ووجد صفاء جالسة تتحدث مع والده. قال عادل: يا أحمد، هل وصلت إلى حل ...

أكمل القراءة »

سراب ( ١٤ )..الكاتبة/هناء البحيرى_جريدة الخبر

“ولتبدأ المعارك، و عليك أن تحكم بالعدل” وخرجت أمل بعد أن اطمئنت عليه، ثم عادت إلى شقتها، وظلت تسير في أنحاء الشقة و هي لا تعرف ماذا تريد، ثم دخلت إلى غرفة أحمد، وأخذت تنظفها كما كانت تفعل كل يوم، وظلت حائرة ما بين الشرفة و النافذة، وظلت على هذا الحال لمدة كبيرة، وكان أحمد يخرج كل يوم هو وولاء، ...

أكمل القراءة »

سراب ( ١٣ )..الكاتبة/هناء البحيرى_جريدة الخبر

“كم من حب يحطم و يقتل” وقال عادل: عندي حل يرضي جميع الأطراف. قالت أمل: ماهو؟ قال: هذه الشقة كبيرة جداً، فما رأيك أن نقسمها، نبني حائطا، ونفتح للشقة بابا آخر، وبهذا يكون لأحمد شقة مستلقة، و في نفس الوقت، يكون مجاورا لنا، ولن يبتعد عنك كثيراً. وافقت أمل فورا على هذا الحل، وعرضته على أحمد الذي بدا مترددا، لكنه ...

أكمل القراءة »

سراب ( ١٢ ) ..الكاتبة/هناء البحيرى_جريدة الخبر

“أحيانا الحب يوصلك للأنانية” وتخرجت ولاء و أحمد من الجامعة، وطلب أحمد من أمل أن يزوروا عائلة ولاء ليتموا مراسم الزواج، فقالت أمل: هل ستتزوج قبل أن تلتحق بعمل ثابت؟ قال لها: لقد وعدني أبي أن أعمل معه في البنك أنا وولاء. قالت ولاء: وهل ستعمل ولاء بعد الزواج؟ قال أحمد: ولم لا؟ فهي تخرجت من الجامعة بتقدير عال. قالت: ...

أكمل القراءة »

سراب ( ١١ )..الكاتبة/هناء البحيرى_جريدة الخبر

  “الحب سيد المواقف” و فزعت أمل عندما فتحت هاتف أحمد، و أسرعت ناحية غرفته كي توقظه، وعندما وصلت عند باب الغرفة، تذكرت أن عادلا جالس وحده فى الشرفة، فأسرعت إليه و هي تقول: الحقني ياعادل، ابنك يحب، تعجب عادل من غضبها، وقال: وما الخطأ؟ قالت: أقول لك ابنك يحب. قال لها هذا أمر طبيعي، فهو مثل أي شاب في ...

أكمل القراءة »

سراب ( ١٠ )..الكاتبة/هناء البحيرى_جريدة الخبر

“مصير الصغير يكبر، والساكت يتكلم” وانتهى العام الدراسي، ومرت الأيام، وبدأ أحمد يختنق من أفعال أمه، لأنها كانت تتدخل في كل شيء في حياته، حتى في اختيار ملابسه، وكانت تجهز له الطعام كما تريده هي. ومرت أيام قليلة ونجح أحمد بمجموع عال، وكان يتمنى أن يدخل كلية الطب، لكن أملا كانت تريد أن يلتحق بكلية التجارة، ولأول مرة يحدث خلاف ...

أكمل القراءة »

سراب ( ٧ )..الكاتبة/هناء البحيري_جريدة الخبر

ما أسعدنا عند تحقيق الأماني! وبينما كانت أمل مشغولة بعملها في المكتب، شعرت بألم شديد فى بطنها حتى أمسكت بحرف المكتب، وكادت تقع على الأرض، فأسرعت إليها صفاء، وسندتها، وقالت أمل: ألم شديد لم أتحمله، فأسرعت صفاء بالاتصال بمراد الذي حضر بسرعة، وأخذها إلى المشفى ترافقهما صفاء. وكانت المفاجأة الكبرى، أخيراً بعد عناء شديد، أصبحت أمل تحمل في أحشائها طفلا ...

أكمل القراءة »

سراب ( ٦ )..الكاتبة/هناء البحيري_جريدة الخبر

لن تطيب لنا الدنيا بدون الأحباب و ظلت صفاء تعيش جسدا بلا روح، وكانت تذهب إلى قبر عادل كلما سمحت لها الظروف، وتجلس بجواره، وتحدثه، وكأنه يسمعها، وما كان يهون عليها هو أنه مات شهيد الإنسانية والشهامة. ومرت الأيام،. و مضى عام على رحيل عادل، وفى يوم قرر مدير البنك ترقية مراد، وهذا ما جعله ينقل في مكان آخر في ...

أكمل القراءة »

سراب ( ٥ )..الكاتبة/هناء البحيرى_جريدة الخبر

قال تعالى: «إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ». وحل يوم الزفاف، وكانت الفرحة كبيرة جداً، وذهبت صفاء وأمل إلى المزين، بعدما اتصلت بعادل كي تطمئن عليه، وتسأله عن موعد الحضور إلى قاعة الحفل، أخبرها بأنه سيقلها في الساعة السابعة، وأنهت المكالمة، لكنها شعرت بضيق في صدرها، وانتابها إحساس بأنها لن تسمع صوت عادل مرة أخرى، ووقفت ...

أكمل القراءة »

سراب ( ٣ ) ..الكاتبة/هناء البحيري_جريدة الخبر

الشرط صعب، لكنه ضروري.. قالت والدة صفاء: أنا موافقة على الزواج شرط أن يترك عادل عمله فى سيناء، ويعمل هنا في القاهرة لكي يطمئن قلبي، لأن سيناء مليئة بالإرهاب والأخطار. وصممت على رأيها. وقالت صفاء إنها ستخبر عادلا برأي أمها حينما يأتي في أول إجازة. ومرت الأيام، وأمل وصفاء فرحتين بعملهما الجديد. وبدأت علاقة أمل ومراد تأخذ شكلا جديدا، فقد ...

أكمل القراءة »

سراب ( ٤ )..الكاتبة/هناء البحيري_جريدة الخبر

وحضر مراد و والده إلى بيت أمل، وتحدث مع والدتها، وطلب يد أمل لمراد، و شعرت أم أمل أن مرادا إنسانا محترما وأنه سوف يكون لها زوجا وأبا. فوافقت على الخطبة التي تمت في حفل صغير لأن الزواج سيكون قريبا جداً. وبعد مرور شهرين تقريبا على الخطبة، أخبرت صفاء أملا وهي سعيدة جدا بأن عادلا سينقل إلى القاهرة مع بداية ...

أكمل القراءة »

سراب ( ٢ )..الكاتبة/هناء البحيري_جريدة الخبر

دخلت أمل وصفاء إلى مكتب مدير البنك، وبعد حوار طال نصف ساعة مع المدير، طلب السكرتيرة، وأعطاها بعض التعليمات بخصوص تعيين أمل وصفاء من أول الشهر، وخرجت الاثنتان والسعادة تملأ قلبيهما، وبينما هما في طريقهما إلى المنزل، لاحظت أمل أن صفاء لم تكن سعيدة بالقدر الكافي، فقالت لها: ماذا بك يا صفاء؟ نظرت صفاء في عيني أمل وقالت: مشكلتي مع ...

أكمل القراءة »

سراب ( ١ ) ..الكاتبة/هناء البحيري_جريدة الخبر

نحن من نصنع السراب لأنفسنا. تبدأ هذه القصة عندما كانت أمل_ بطلة القصة_ نائمة في غرفتها، و بينما هي مستغرقة في النوم، سمعت طرقا على الباب الذي فتح، ودخلت منه صفاء صديقة عمرها، وأم أمل. فتحت أمل عينيها، فانقضت عليها صفاء، و رمت عليها الوسادة، و هى تقول: الساعة الآن الثانية ظهراً، و أنت لسه نائمة! قالت أمل و الكسل ...

أكمل القراءة »

متاهة عشق..الأديبة التونسية القديرة/ابتسام عبد الرحمن الخميري_جريدة الخبر

منذ خمسين عاما أو ما يزيد.. كلّما أشتاقُكِ أركنُ إلى جدران المنزل أترشّفُ منها بعض السّكينة و الهدوء. هكذا منذ خمسين عاما… أغلقُ الأبواب دوني وأجالس رسوما خططتها من وهج عشقي اللّامتناهي إليكِ. أمضي أياما و ليالي أتلبّسني مع أثاث البيت، روحا جذلى تشتاقُكِ. فأُعلن ذاتا متشبّعة بكِ، أهرعُ إلى الأواني والكراسي والجدران والأسقف، فأطيل تنظيفها بعد أن كنتُ قد ...

أكمل القراءة »

الرتابة القاتلة..الشاعر/حميد ميارة_جريدة الخبر

رن المنبه الموضوع قرب رأسه رنات متتالية، غمغم من تحت الفراش، ثم هوى عليه ليخرسه، وكأنما ينقم عليه سرعته واستعجاله الرنين. دفع الغطاء برجله، ثم وثب كالهر، أدار مفتاح الغرفة، فانفتح محدثا صريرا حادا، وكأنه أغلق منذ سنوات عدة. رش الماء على وجهه ورأسه، ثم قفل راجعا الى الغرفة الكئيبة المنزوية يسار الجناح العلوي للمسكن الداخلي. ارتدى ملابسه بخفة، عصر ...

أكمل القراءة »

حكاية من حياة سيدة أنيقة..الشاعرة/حنان فاروق العجمي_جريدة الخبر

هدوء يُخيِّم على المكان بداخل غرفة المعيشة، بتلك الشقة المُستأجرة بعمارةٍ سكنية بأحد الأحياء الراقية، ومع أولى ساعات الليل سيدة أنيقة المظهر متوسطة العُمر جلست في صمت على مقعد وثير أمام شاشة التلفاز، أخذت تُحدِّقُ في سقف الغرفة وتلك الثُّريا الخافتة الضوء، وكأن شريط ذكريات حياتها يمُرُّ أمام عينيها في لحظات. وفجأة وقعت عيناها على ريموت التلفاز، وبدون تفكير فتحت ...

أكمل القراءة »

رحل قلبي..الشاعرة/شيماء حجازي_جريدة الخبر

ذات يوم فقدت قلبي مودعة أيامي، توارت ابتسامتي وراء ليل كاحل منطفئة نجومه، حزين هو قمري لغياب قلبي. يوم عصيب! صمتت جوارحي وكل شيء من حولي تجمد يوم فراقك. غاب عن عمري ربيعها، لم تتفتح فيه زهرة. وجذبت أرضي وكأنك أنت الحياة التى فارقتني. كنت ألهو كطفلة صغيرة لم ينل الحزن من ذاك النابض بين أضلاعها، يتراقص فرحا كليلة عرسك، ...

أكمل القراءة »

رسالة إلى ولدي ..الكاتب/عبد الرحيم بنمرزوق_جريدة الخبر

بالأمس مر طيفك من أمامي، لم تزرني منذ فترة طويلة، لا شك أنك بخير، إني مطمئنٌ عليك تماماً، ولكن يؤلمني غيابك فقط، لقد كبرت، وأصبحت شاباً، ثُقبُ فَقدِكَ فِي قَلبي ما زال مفتوحاً ينزف قهراً، وفمي ينزف على فقدك صراخ ألم وحسرة، ونزف عيني أمك أمر وأصعب، فهو نزيف للعائلة بأكملها. ربيتك يا ولدي وأنا أرى مستقبلك أمامي، رسمتُ أيامك ...

أكمل القراءة »